الصدر يوضح حقيقة وجود “ضغوطات إيرانية” لانسحاب نوابه من البرلمان

الصدر يوضح حقيقة وجود "ضغوطات إيرانية" لانسحاب نوابه من البرلمان

نفى زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر،  الأربعاء، وجود ضغوطات إيرانية على أي طرف شيعي.

وقال الصدر في بيان إن “إيران هذه المرة لم تمارس أي ضغوطات على أي طرف شيعي، وما يشاع على أن سبب انسحابنا كان تهديدا إيرانياً، هو كذب ولا صحة له”.

وأضاف، أن “هنالك ما قد يسميه البعض “أذرع إيران” تمارس انتهاكات سياسية ضد القضاء العراقي وتحاول تجييرها لصالحها، كما وتحاول ممارسة ضغوط ضد الكتل السياسية الأخرى سواء المستقلين او الكتل غير الشيعية، خصوصا وأن جلسة الغد على الأبواب”.

وتابع، “وإني إذ أمتلك الشجاعة الكافية، فقد انسحبت من مشاركتهم في الإجهاز على ما بقي من العراق، إلا أن بعض الكتل الأخرى تتخوف من إزدياد الضغوطات غير المشروعة من عنف وإصدار قرارات قضائية وإشاعات كاذبة وغيرها”.

ودعا الصدر، الكتل “لموقف شجاع من أجل الإصلاح وأنقاذ الوطن وعدم مسايرة ضغوطاتهم الطائفية، فهي كفقاعة لسرعان ما تزول”، مردفا، “الحمدلله أن من الله علينا بالاعتزال عنهم وعن مخططاتهم”.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close