زعيمة ميانمار السابقة تحتفل بعيد ميلادها بكعكة في المحكمة

أعطت سو تشي قطَعاً لمحاميها والشرطة وموظفي المحكمة (فريد دوفور/Getty)

قال مسؤول قانوني إنه على الرغم من احتجازها من قبل الحكومة العسكرية في ميانمار بسبب عدد كبير من التهم، إلا أن الزعيمة المخلوعة أونغ سان سو تشي كانت قادرة على إقامة احتفال صغير بعيد ميلادها خلال مثولها أمام المحكمة، اليوم الاثنين.

وقال مسؤول قانوني مطّلع على إجراءات المحكمة إن سو تشي قطعت كعكة للاحتفال بعيد ميلادها عندما التقت بمحاميها قبل جلسة المحكمة، اليوم الاثنين، بشأن تهم الفساد، ثم أعطت قطعاً لمحاميها والشرطة وموظفي المحكمة.

وقال المسؤول، الذي تحدّث شريطة عدم الكشف عن هويته لأنه غير مخول بالإفصاح عن المعلومات، إن محاميها أرسلوا الكعكة في عيد ميلادها عبر الشرطة إلى المكان السري الذي تحتجز فيه.

وبلغت سو تشي، التي أطاح الجيش بحكومتها المنتخبة في فبراير/شباط من العام الماضي، 77 عاماً أمس الأحد.

وهي من بين أكثر من 11124 شخصاً محتجزين حالياً لمعارضتهم الحكم العسكري، وفقاً لجمعية مساعدة السجناء السياسيين، التي تحتفظ بسجلات تفصيلية للمدنيين المسجونين أو الذين قتلتهم القوات الحكومية.

وتُحاكم سو تشي الآن بتهم متعددة، بما في ذلك الفساد، يقول مؤيدوها إن دوافعها سياسية لتشويه سمعتها وإضفاء الشرعية على استيلاء الجيش على السلطة.

وحُكم عليها بالفعل بالسجن 11 عاماً بعد إدانتها بتهم استيراد وحيازة أجهزة اتصال لاسلكية بشكل غير قانوني، وانتهاك قيود فيروس كورونا، والتحريض على الفتنة وتهمة الفساد الأولية.

وتم إغلاق جميع محاكمات سو تشي أمام وسائل الإعلام والجمهور، ومُنع محاموها بموجب أمر حظر نشر من تقديم تفاصيل الإجراءات.

(أسوشييتد برس)

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close