السيد ناصر غانم الخليفي ينال البراءة المطلقة للمرة الثانية

بناءً على الحكم الصادر اليوم من قبل المحكمة العليا السويسرية فيما يتعلق بقضية رئيس مجلس إدارة مجموعة beIN الإعلامية السيّد ناصر غانم الخليفي، حيث تم تبرئته بشكل مطلق من التهم المنسوبة اليه، تجدون أدناه البيان الرسمي الصادر عن وكيل السيّد الخليفي بدعوى الاستئناف، المحامي السويسري مارك بونانت.

 

“إنّ الحكم الصادر اليوم من قبل هيئة المحكمة العليا هو بمثابة براءة تامة ومطلقة. فبعد حملة شرسة استمرّت لستّ سنوات من قبل الادعاء جرى غضّ النظر فيها عن الحقائق وتجاهل القوانين عند كل منعطف من عملية سير المحكمة، ها هو موكلي اليوم وللمرة الثانية على التوالي يبرؤ اسمه بشكل كامل مما هو منسوب اليه. لقد ثبت اليوم، وللمرة الثانية، أن السنوات الماضية من الادعاءات الباطلة والاتهامات الوهمية والتشويه المستمر لا أساس لهم من الصحة تماما.” المحامي مارك بونانت أحد وكلاء الدفاع عن السيّد ناصر الخليفي.

 

للتذكير، إنّ الحكم الصادر اليوم يعود الى دعوى الاستئناف المقدمة من قبل الادّعاء بناءً على المحاكمة الأصلية في سبتمبر عام 2020. جرى اعلام كافة الأطراف المعنية بكامل مضمون الحكم الصادر، حيث تم تبرئة السيد الخليفي بالكامل من التهم المنسوبة اليه للمرة الثانية. في المقابل جرى ادانة كل من السيد جيروم فالك، الأمين العام السابق للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، ورجل الأعمال اليوناني دينوس ديريس – عقوبة بالسجن 11 شهراً مع وقف التنفيذ وغرامة مالية لفالك (عقوبة أشد مقارنة بعام 2020)، وعقوبة بالسجن 10 أشهر مع وقف التنفيذ لديريس (تراجع كامل لديريس الذي تمت تبرئته في المحاكمة الأصلية).

 

مع جزيل الشكر،

فريق beIN الاعلامي

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close