(سيحب الشيعة الاكراد)..لو اختاروا..(محور الممانعة..وتخلوا عن الفدرالية..لتكون مدن كردستان كمدن الجنوب.. وان يسمحون للحشد من دخول اربيل..و..و..و).. (18 خطوة)..

بسم الله الرحمن الرحيم

(سيحب الشيعة الاكراد)..لو اختاروا..(محور الممانعة..وتخلوا عن الفدرالية..لتكون مدن كردستان كمدن الجنوب.. وان يسمحون للحشد من دخول اربيل..و..و..و).. (18 خطوة)..

سيحب الشيعة الاكراد .. لو اختار الاكراد:

1. لو الاكراد.. اختاروا محور المقاومة والممانعة .. بقيادة المرشد الايراني (خامنئي).. القائد العام للقوات المسلحة الايرانية حسب الدستور الايراني.. كما فعلت لبنان والعراق واليمن.. تحت شعار (ايران اولا)..

2. لو الاكراد .. تخلوا عن الاقليم الفدرالي. .وجعلوا محافظات سليمانية واربيل ودهوك .. تدار من قبل بغداد كما تدار العمارة وبابل والبصرة والديوانية والسماوة والكوت.. الخ..

3. لو الاكراد.. اختاروا ان يكونون مثل سياسيي الشيعة.. ياخذون حصتهم من الكعكة.. وترك مدن ومحافظات كوردستان مهملة كمحافظات وسط وجنوب العراق الشيعي..

4. لو الاكراد.. رفعوا شعارات العداء ضد امريكا واسرائيل.. علنا.. وتقف فصائلهم بجنوب لبنان والجولان بدون ان يضربون طلقة على اسرائيل كما تفعل المليشيات الولائية اليوم..

5. لو الاكراد.. وضعوا فيتوا كامل يمنع تصدير غاز كوردستان العراق لتركيا..

6. لو الاكراد.. ارسلوا البشمركة لسوريا ليقاتلون لجانب النظام السوري والحرس الثوري الايراني ومليشيات ايران ضد الشعب السوري..

7. لو الاكراد.. وضعوا صور وجداريات الخميني وخامنئي و قاسم سليماني الايرانيين بشوارع مدن اربيل ودهوك والسليمانية وكافة مناطق كوردستان.

8. لو الاكراد. .. تبنوا محور الصين وروسيا وايران.. على حساب امريكا والغرب..

9. لو الاكراد سمحوا للمليشيات الحشدوية الولائية دخول مدن كوردستان والسيطرة عليها..

10. لو الاكراد.. سمحوا للزعامات المحسوبة شيعيا الموالية لايران .. بالعراق لاخذ الحصة الاكبر من العقود المالية و التجارية وغيرها التي تعقد بكوردستان.. ولا تكون حكرا على القيادات الكوردية..

11. لو الاكراد.. جعلوا كوردستان قاعدة لانطلاق المسيرات والصواريخ ضد دول الجوار.. وضد قوات الجيش العراقي التي تتواجد فيها قوات حليفة دولية للعراق ضد داعش..

12. لو الاكراد.. اقاموا علاقات مع الغرب وامريكا.. حسب الرؤية الايرانية.. ان قالت لهم اذهبوا لواشنطن ذهبوا وان قالت لهم استعدوا امريكا.. عادوها.. كما تتعامل مع سياسيي شيعة الكراسي بالعراق كالدمى بيد طهران.

13. لو الاكراد .. حددوا تحالفاتهم السياسية الداخلية بالعراق بضوء اخضر ايراني ومرورا بالسفارة الايرانية ببغداد..

14. لو الاكراد .. سلموا بالكامل ملفي الغاز و النفط بيد بغداد..

15. لو الاكراد.. قاموا بخطف الاجانب بالشركات الاجنبية العاملة بكوردستان.. و ارسلوهم لطهران.. لتساوم بهم المجتمع الدولي..

16. لو الاكراد.. رفعوا شعارات عفى عليها الزمن وشرب..من العداء ضد اسرائيل.. والتطبيل للقدس ولفلسطين وجعلها القضية المركزية للكرد وليس (نهوض واستقلال اقليم كوردستان وامنهم ورفاهيتهم وعمران مدنهم)…. والترويج (بان اسرائيل تنهب فلسطين)؟ حتى لو كان الجميع يعلم بان (اسرائيل هي من عمرت الارض بتل ابيب ويافا وحيفا وغيرها وبنوا ناطحات السحاب والمصانع واستزرعوا الصحراء في النقب.. في وقت ارض فلسطين فقيرة اقتصادية وعديمة الثروات النفطية والغازية).. مع ذلك اليهود عمروها ونهضوا بها.. من اموال من خارج فلسطين نفسها.. لننبه (ارض فلسطين فقيرة.. ولكن مدنها التابعة لاسرائيل عامره) بالمقابل محور المكاومة والمكاودة التابع لايران (دول غنية نفطية كالعراق.. ومدن فقيرة ومتخلفة ومهملة.. يقودها حيتان الفساد الموالين لايران)..

17. لو الاكراد.. قبلوا ان يكونون من (سنة خامنئي).. اي كسياسيي العرب السنة اليوم الذين قبلوا ان يكونون من سنة الخامنئي.. بمعنى ان يبتنى الاكراد ان يكونون (اكراد خامنئي).. (فلا يهم الشيعة ان يتحول الكرد جماعيا الى التشيع.. بل ان يصبحون موالين لايران خامنئي).. (فايران وقفت لجانب ارمينيا المسيحية ضد جمهورية اذربيجان ذات الغالبية الشيعية الجعفرية) في الصراع الذي يدور بينهما..

18. لو الاكراد .. والبشمركة.. والاحزاب الكردية.. يقيمون احتفالات وتجمعات يرفع فيها الاعلام الايرانية والنشيد القومي الايراني .. وصور خميني وخامنئي وسستاني بنص اربيل ودهوك و سليمانية.. سنويا عدة مرات.. كما يحصل بوسط وجنوب العراق المبتلى بالاحتلال الايراني..

المحصلة ان الشيعة سيحبون الاكراد في حالة خضعت بالكامل (بالعصى او الجزرة)..

كما خضعت محافظات الغربية المدمرة وسكانها نازحين.. وتسرح بها مليشيات الولي الفقيه الايرانية .. وسمح للسنة من سنة خامنئي بالهيمنة كالقوائم السنية بالعراق.. المرضي عنها ايرانيا..

…………….

واخير يتأكد للعرب الشيعة بالعراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية العرب الشيعة بمنطقة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:

http://www.sotaliraq.com/latestarticles.php?id=222057#axzz4Vtp8YACr

سجاد تقي كاظم

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close