الخطوط الجوية العراقية: الطائرة “قبطت”

قال مواطنون في مقطع فيديو مصور تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي ان “الخطوط الجوية العراقية حجزت تذاكر لعدد كبير من المواطنين في مطار صبيحة باسطنبول ثم قالت ان الطائرة قبطت”، وأضافوا ان “موظفي الشركة تركوا المسافرين في المطار ولم يعالجوا وضعهم”.

الشركة لم تنفِ ما حصل، وقالت في إيضاح اصدرته انه تم “تشكيل لجنة تحقيقية للوقوف على ملابسات الحادث ومحاسبة المقصرين في حال ثبت وجود تقصير”.

والأمل كل الأمل ان لا تكون كغيرها من اللجان التحقيقية!

المؤسف ان هذه ليست اول قضية تواجه خطوطنا الجوية، التي يأمل المواطنون ان تعود الى سابق ايامها، وان يحلق الطائر الأخضر في كل أجواء المعمورة مستوفيا شروط السلامة وفق المعايير الدولية التي تطالب بها دول عدة ومنها الاوربية. فمتى تفي الشركة بوعودها وتجنب المواطنين عناء البحث عن محطات عدة للوصول الى بلدهم؟

وبناء على القول المأثور “رب ضارة نافعة” نقول: عسى ان تكون هذه الحادثة حافزا لمراجعة شاملة لاوضاع الناقل الوطني .

 

 

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close