جريمة مروعة في أربيل تودي بحياة أستاذين جامعيين

أدى هجوم وقع في أربيل، أمس الثلاثاء، إلى مقتل استاذين جامعيين أحدهما عميد كلية القانون في جامعة صلاح الدين.

وذكرت مصادر مطلعة، أن “عميد كلية القانون بجامعة صلاح الدين، كاوان إسماعيل تعرض صباح أمس الثلاثاء إلى إطلاق نار أصيب على إثره بجراح ثم فارق الحياة نتيجة جراحه العميقة التي أصيب بها”. وأضافت المصادر، أن “الجاني وقبل إطلاق النار على عميد كلية القانون، هاجم أستاذاً في كلية الهندسة بجامعة صلاح الدين، هو إدريس عزت حمة خان، وقتله”.

وأشارت، إلى أن “الهجوم طال شخصاً آخر لكنه نجا بعد إصابته بجروح نقل على إثرها إلى المستشفى لتلقي العلاج، وهو حالياً بصحة جيدة”. من جانبه، عبّر رئيس إقليم كردستان، نيجيرفان بارزاني، عن قلقه وحزنه العميقين لمقتل أستاذين في جامعة صلاح الدين. وقال بارزاني في بيان تلقته (المدى): “أعبّر عن حزني وقلقي العميقين لاستشهاد وفقدان الدكتور كاوان إسماعيل والدكتور إدريس حمه خان، واللذين ذهبا ضحية جريمة بشعة وأليمة اليوم”.

وقدم بارزاني، التعازي والمواساة لذوي وعائلتي الأستاذين بقوله: “أواسيهم وأشاركهم أحزانهم. أدعوا ألله عز وجل أن يسكنهما فسيح جناته، ويلهم عائلتيهما وذويهما الصبر والسلوان”.

إلى ذلك، ذكرت مصادر صحفية في إقليم كردستان، أن “زوجة إدريس عزت حمةخان، الأستاذ في كلية الهندسة، واسمها “نيشتمان” تدرّس في جامعة سوران، وكانت هناك مشكلة بينها وبين الجاني”.

وتابعت المصادر، أن “ذلك جاء على خلفية نقل الأخير من جامعة سوران إلى جامعة صلاح الدين، وكانت قد رفعت دعوى على الجاني وأمس كان موعد أول جلسات المحاكمة، لكن قبل الموعد، توجه الجاني إلى منزل حمة خان وأطلق عليه النار ففر المجني عليه لكن الجاني لحقه إلى بيت أحد الجيران وقتله”.

وأوضحت المصادر، “وبعد الحادث، توجه الجاني إلى كلية القانون بجامعة صلاح الدين ليطلق النار ويصيب عميد الكلية وواحداً من حراسها”.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close