اعتقال نحو ألف مهرّب للوقود خلال ستة أشهر

كشف مسؤول أمني عن اعتقال نحو ألف متهم بتهريب الوقود منذ بداية العام الحالي، مشدداً على أن المهربين يستخدمون أساليب ملتوية في عملياتهم.

وقال مدير شرطة الطاقة اللواء غانم الحسيني، في تصريح تلفزيوني تابعته (المدى)، إن “تهريب المشتقات النفطية لم يصل إلى مرحلة الظاهرة بعد، وهناك تهويل في الظرف الحالي”.

وأضاف الحسيني، أن “عملياتنا شملت القاء القبض على أصحاب الصهاريج المخالفة والمعامل الأهلية غير المجازة المنتشرة في المحافظات وإحالتهم على القضاء”.

وأشار، إلى ان “البعض من ناقلي المشتقات يعمد الى تحميل مادة مختلفة عما مذكورة في الوثيقة الرسمية التي يحملها، وهنا يصعب على المنتسب معرفة المنتج”.

وأوضح الحسيني، أن “العراق لديه البعض من المعامل والمحطات الاهلية مجازة تأخذ حصتها من وزارة النفط لكن البعض منها لا يكتفي ما يتحصل عليه أو لا يعمل نهائياً ويقوم ببيع حصته إلى المهربين”.

وأكد، “القبض على 968 بهذه الجرائم خلال ستة أشهر منذ بداية العام الحالي”، موضحاً أن “عملية الاعتقال ترافقها ضبط الصهاريج والمحطات والمرائب التي يعمل معها المتهم”.

ومضى الحسيني، إلى أن “هؤلاء المتهمين يجري التحقيق معهم ويدلون باعترافات مفصلة ويحالون إلى القضاء وتصدر بحقهم أحكام وفق القانون”.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close