تقرير جديد: الجيش الامريكي انتهك اتفاقيات جنيف بخصوص المدنيين في العراق وسوريا

اكد تقرير لموقع ( تكساس ناشيونال سيكيورتي ريفيو) ان الجيش الامريكي انتهك  اتفاقيات جنيف الخاصة بقوانين الحرب فيما يتعلق بحماية المدنيين في المناطق الحضرية وقد بدا ذلك واضحا في الكارثة التي تسبب بها في عمليتي تحرير الموصل العراقية والرقة السورية .

وذكر التقرير الذي ترجمته وكالة /المعلومة /، ان “الولايات المتحدة حولت القوات المسلحة من نهج مكافحة التمرد المتمركز حول السكان إلى العمليات المتمركزة حول العدو والتي تركز على القتل والحرب الحادة وضرورة القضاء على الخصم، و استثمرت الولايات المتحدة أيضًا التقنيات الناشئة مثل الأنظمة الروبوتية والمستقلة ، والذكاء الاصطناعي ، والأسلحة التي تفوق سرعتها سرعة الصوت، مما تسبب بكوارث انسانية لحقت بالمدنيين “.

وبين التقرير انه ” وبحسب دراسة لمؤسسة راند لفحص الضرر الذي لحق بالمدنيين خلال معركة الرقة عام 2017 فقد كشفت البيانات ان عدد القتلى والجرحى بين المدنيين من غارات التحالف الجوية بقيادة الولايات المتحدة في الرقة بما يتراوح بين 8 آلاف الى 13 الف مدني”.

وتابع التقرير انه ” وفيما يتعلق بمدينة الموصل العراقية وعندما تحولت الحملة من الاستنزاف إلى الإبادة في عام 2017 مما تسبب في ارتفاع حصيلة القتلى الى حوالي 9 آلاف قتيل وجريح بين صفوف المدنيين وتم تدمير 76 بالمائة من المباني غرب الموصل “.

واشار التقرير الى أنه “وبدلاً من قبول النتائج في الموصل والرقة على أنها أفضل ما يمكن القيام به في ظل هذه الظروف ، ينبغي على الولايات المتحدة وحلفائها بدلاً من ذلك إجراء تقييم نقدي للتدابير حيث تشير سيناريوهات الحرب المستقبلية إلى أن القتال سيجري على الأرجح داخل أو بالقرب من المراكز السكانية الرئيسية”.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
, ,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close