مسرور بارزاني بشأن الهجمات الصاروخية على اقليم كوردستان: يجب انهاؤها

أكد رئيس حكومة اقليم كوردستان، مسرور بارزاني، انه على تواصل مع المسؤولين العراقيين حول الهجمات الصاروخية التي تستهدف اقليم كوردستان، مشددا: “يجب انهاء مثل هذه الهجمات”.
جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده رئيس حكومة اقليم كوردستان، اليوم الاربعاء (29 حزيران 2022)، خلال حضوره لمعرض هايتيكس للتكنولوجيا والمعلومات، المقام في اربيل. قال مسرور بارزاني: “سنقدم الدعم قدر المستطاع، ولدينا برامج اكثر لمساعدة الشباب وخلق فرص العمل”.
وخلال المؤتمر الصحفي، أجاب مسرور بارزاني على سؤال مراسلة شبكة رووداو الاعلامية، بيام سربست، حول الهجمات الصاروخية على اقليم كوردستان، بقوله: “نحن في حوار مع رئيس الوزراء والجهات المعنية في بغداد، واكدنا باستمرار على ضرورة انهاء هذه الهجمات، لأنها تنفذ من قبل بعض الاشخاص الخارجين عن القانون، وهم يعترفون بذلك، ويحاولون مساعدتنا لإنهاء هذه المشاكل”.
وفيما يتعلّق بملء مناطق الفراغ الامني بين اربيل وبغداد، أشار رئيس حكومة اقليم كوردستان الى ان “نحن على تواصل مع الحكومة الاتحادية من اجل ملء الفراغات الامنية. اتخذ القرار بانشاء لواءين مشتركين، لكن الحكومة الاتحادية لم تنفذ المهام الملقية على عاتقها”.
في 19 حزيران 2022، توجه وفد امني وعسكري عراقي رفيع، برئاسة عبد الأمير يارالله، رئيس اركان الجيش العراقي، وقادة القوات البرية والجوية وحرس الحدود، الشرطة الاتحادية، المخابرات، الاستخبارات العسكرية، والعمليات المشتركة، مع عدد من المسؤولين الأمنيين والعسكريين العراقيين الى أربيل، واجتمعوا مع الرئيس مسعود بارزاني، ورئيس اقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني، ورئيس حكومة اقليم كوردستان مسرور بارزاني.
واكد القادة العسكريون والأمنيون العراقيون لمسرور بارزاني “انهم أكملوا جميع الإجراءات”، فيما أوضح رئيس حكومة اقليم كوردستان ان “المشروع لم يموّل من قبل وزارة المالية العراقية، وآمل ان ينتهي ذلك ايضاً”.
عن ايجابيات ملء الفراغات الأمنية، ذكر رئيس وزراء اقليم كوردستان ان “ملء هذه الفراغات سيساعد بشكل كبير في منع الخارجين عن القانون والإرهابيين من استخدام هذه المناطق للهجوم على اقليم كوردستان وسكان المنطقة”.
وبشأن مقتل الاستاذيين في جامعة صلاح الدين في اربيل على يد طالب جامعي، أمس، ذكر مسرور بارزاني انه يجب انهاء هذه الجرائم.
مسرور بارزاني وصف حادثة قتل الاستاذين الجامعيين بـ “الفاجعة الأليمة”، وقال: “حزنت جدا لذلك، يجب انهاء هذه الجرائم، ونحن سنفعل ما بوسعنا، وسنستمر بذلك”.
وأمس الثلاثاء (28 حزيران 2022)، أبلغ رئيس حكومة اقليم كوردستان مسرور بارزاني، وزير داخلية اقليم كوردستان “بوجوب استعجال الوزارة برقمنة الأسلحة المرخصة المزودة للناس”، معربا عن امله بإنهاء هذا البرنامج حتى نهاية العام الجاري، مؤكدا ان ذلك سيؤدي لحصر الأسلحة المرخصة بيد الحكومة، واحالة كل من يحوز سلاح غير مرخص للمساءلة القانونية.
وعن الإجراءات القانونية التي سيتبعها القضاء تجاه منفذ جريمة قتل الاستاذين الجامعيين، أشار رئيس حكومة اقليم كوردستان الى انه “تم القاء القبض على المتهم بوقت قصير وتم تحويله الى القضاء”، مؤكداً: “آمل ان يعاقب الجاني بأقسى الأشكال”.

 

 

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close