الصدر يبدد حلم صالح برئاسة ثانية.. والإتحاد يستعد لطرح بديل ’قريب من الجميع

أعلن الحزب الديمقراطي الكردستاني، اليوم السبت، عن عقده اجتماعات مع الاتحاد الوطني، الاسبوع الحالي بشان حسم مرشح رئاسة الجمهورية، مبيناً أن الأخير يستعد لطرح بديل “قريب من الجميع”.

وقال عضو الحزب وفاء محمد كريم ان “الاتحاد لديه بدائل عن صالح سيما مع اغلاق باب الترشيح في البرلمان والبدلاء أحدهم وزير الموارد المائية الاسبق لطيف رشيد وان كان مرشحاً مستقلاً لكنه قريب على الجميع والاتحاد وممكن المضي بأختياره”.

وبين ان “القاضي رزكار محمد أمين الذي حاكم رئيس النظام السابق صدام حسين ممكن ان يكون مرشح الكرد لرئاسة الجمهورية”.

وأضاف ان “هذا الاسبوع سيشهد اجتماعات مكثفة لحسم الاتفاق النهائي سيما وان الاطار قد يذهب لعدم دعم برهم صالح وذلك لكي يناغم السيد مقتدى الصدر الذي انتقد صالح لعدم مصادقته على قانون تجريم التطبيع مع الكيان الصهيوني”.

يذكر ان زعيم التيار الصدر الصدري، مقتدى الصدر، هاجم رئيس الجمهورية برهم صالح، واصفاً اياه بأنه يرفض التصديق على قانون تجريم التطبيع مع إسرائيل رغم تشريعه من قبل مجلس النواب العراقي.

وقال الصدر في تغريدة نشرها على مواقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، إن “من المخجل جداً جداً أن يرفض ما يُسمى برئيس جمهورية العراق (برهم) التوقيع على قانون (تجريم التطبيع)، فيكون من المعيب على الشعب أن رئيسهم تطبيعياً وغير وطني بل تبعي للغرب والشرق”.

وأضاف “إني أبرأ من جريمته هذه أمام الله وأمام الشعب العراقي، وأأسف على لترشيحه لمنصب الرئاسة سابقاً ولاحقاً”.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close