الصحة العراقية تجمل 38 حالة وفاة بالحمى النزفية و230 إصابة مع ارتفاع بحالات الكوليرا

اعلنت وزارة الصحة العراقية، اليوم الاثنين، ارتفاع حالات الاصابة بمرض “الكوليرا” إلى 60 حالة مؤكدة وحالتي وفاة، فيما أجملت 38 حالة وفاة بـ”الحمى النزفية” و230 إصابة، وذلك منذ بداية العام الحالي 2022.

وقال المتحدث الرسمي باسم الوزارة سيف البدر، في تصريح مسموع، إن 21 حالة اصابة مؤكدة بمرض الكوليرا سجلت خلال الساعات الاربع والعشرين الماضية، موزعة في كركوك 10 إصابات جديدة، و7 حالات في ذي قار، واصابتين في بغداد الرصافة واصابة واحدة في الكرخ، وفي واسط اصابة واحدة، ليكون المجموع مع الاصابات التي اعلن عنها مؤخرا 160 اصابة وحالتي وفاة في بغداد وكركوك.

وعن حالات الاصابات تلك، وبحسب البدر، فقد توزعت في كركوك 80 اصابة، وفي ذي قار 13، وفي السليمانية وديالى 10 اصابات في كل منهما، وفي المثنى ثلاث إصابات وفي بابل وبغداد الكرخ وواسط اصابتان، وفي النجف حالة إصابة واحدة، ليكون المجموع 160.

وأكد البدر، استعداد المؤسسات الصحية للتعامل مع هذا المستجد، موضحا أن جميع الردهات جاهزة والمستلزمات الصحية متوفرة، ولكن نطلب من الجميع الالتزام بالإجراءات الوقائية واهما نظافة اليدين بالماء والصابون عدة مرات.

وعن حالات الاصابة بالحمى النزفية، بين البدر، أن المؤسسات الصحية سجلت 3 إصابات مؤكدة، وحالتي وفاة، ليكون المجموع منذ بداية العام الحالي 230 حالة مؤكدة منها 38 حالة وفاة، موضحا أن توزيعها كان في ذي قار 93 اصابة منها 21 وفاة، في ميسان 28 حالة منها حالتا وفاة، وفي واسط 24 حالة منها حالتا وفاة، وفي بابل 18 حالة منها حالتا وفاة، وفي المثنى 13 منها خمس وفيات، وفي الديوانية عشر وفيات بدون اصابات وفي بغداد الكرخ تسع اصابات منها حالتي وفاة، وفي كربلاء 8 حالت دون وفيات 6 وفي البصرة 6 حالات وفاة دون إصابات، وفي بغداد 5 حالات حالة وفاة واحدة، وفي نينوى 4 حالات وفاة دون إصابات، وفي اربيل وكركوك 3 حالات إصابة وحالة وفاة واحدة في كل محافظة، وفي النجف حالتي اصابة دون وفيات، وفي الانبار اصابة واحدة دون وفيات، وفي ديالى حالتا اصابة بحالة وفاة واحدة، وفي دهوك اصابة مؤكدة واحدة، ليكون مجموع حالات الاصابة 230 حالة مؤكدة، منها 38 حالة وفاة.

وأوضح البدر، أن هذا المرض (الحمى النزفية) ينتقل من خلال التماس المباشر مع الحيوانات المصابة وكذلك من خلال حشرة القراد، متوقعا تسجيل إصابات جديدة مع اقتراب العيد وذبح الأضاحي.

وشدد المتحدث باسم الصحة، على الجهات المعنية ضرورة معالجة الذبح العشوائي، محذرا أن “المرض خطير جدا ونسبة الوفاة فيه مرتفعة”.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close