الكاظمي يَعد بخطة جديدة: ماضون بالربط الكهربائي مع دول الجوار

الكاظمي يَعد بخطة جديدة: ماضون بالربط الكهربائي مع دول الجوار

 بغداد : علي عبد الخالق
وعد رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي بخطة جديدة في مجال تطوير ستراتيجية الحكومة في قطاع
الكهرباء.
ووصل الكاظمي، صباح أمس الأحد، إلى محافظة ميسان، في زيارة افتتح خلالها محطة الكهرباء الغازية الاستثمارية بعد توسعتها في قضاء الكحلاء، بالإضافة إلى مشروع مائي شرقي العمارة.
وقال الكاظمي، في كلمة خلال الزيارة: إن “محطّة الكحلاء الكهربائية، تنتج بحدود 750 ميغاواط، وهي إضافة نوعية للشبكة الوطنية لنقل وتوفير الطاقة لكل المحافظات، وستكون ميسان المستفيدة الأولى، إلّا أنها داعمة للشبكة الوطنية للكهرباء”.
وأوضح رئيس الوزراء، أن “المحطّة، ستستخدم الغاز المحلّي من حقول الغاز في محافظة ميسان”، عاداً المشروع “تطوراً نوعياً في مجال الطاقة وإنتاج الكهرباء، لكونها ستسهم في تقليل الاعتماد على الغاز والكهرباء المستوردين”.
وأشار إلى أنه في”الشهور الماضية افتتحت محطّات: الناصرية، وسامراء، والمثنى، وقريباً سيتم افتتاح محطّة عكّاز وسيتم العمل على تطوير محطة الأنبار”، لافتاً إلى أن “الحكومة بذلت جهوداً استثنائية في استخدام الطاقة، ووضعت ستراتيجية جديدة تعتمد على تطوير الكفاءة، والاستفادة من خبرات الشباب في وزارة الكهرباء”.
وبشأن آلية عمل محطة الكحلاء، بين الكاظمي أن “هذه المحطة والمحطات التي تم افتتاحها في الماضي القريب هي محطّات مركبة تعتمد على مرحلتين في العمل، وتقلل من الهدر في الطاقة، وكذلك تسهم في تقليل الانبعاثات الحرارية، وتكون صديقة للبيئة”، موضحاً أن العراق “ماضٍ بمشروع الربط الكهربائي مع مختلف دول الجوار، وكذلك العمل على الاستفادة من هذا الربط، بغية أن يكون العراق ممراً لنقل الطاقة بين دول الجوار”.
ونوه رئيس الوزراء، بأن “العالم قد تغيّر كثيراً وأصبح موضوع البيئة من أولويات العمل، ولهذا تم تغيير اسم وزارة الكهرباء إلى وزارة الكهرباء والطاقة البديلة، أي الطاقة الصديقة للبيئة الأرخص في كلفتها، والأكثر ملاءمة لتطوّرات العصر”.
وأشار إلى أن “العمل جار في وزارة الكهرباء على ستراتيجية جديدة لتوفير الطاقة وفق مجموعة من الظروف والشروط، وتحسين خدمة الكهرباء في عموم العراق بعد تطوير المحطّات التقليدية لتكون محطّات مركبة تنتج المزيد من الكهرباء وباستهلاك أقل للطاقة”.
وعن عمليات الحكومة في دعم الطاقة، قال رئيس الوزراء: “وقعنا مجموعة عقود تعتمد على الطاقة الشمسية، وسيتم وضع الحجر الأساس لمجموعة من المشاريع وافتتاحها قريباً، إذ اتخذ مجلس الوزراء البارحة مجموعة قرارات لدعم المحطات وكذلك المولدات الأهلية وتقليل معاناة المواطنين في الصيف، فمن غير المعقول أن تبقى الحكومة مكتّفة وغير قادرة على الإنجاز، بسبب عدم وجود موازنة وعدم تشكيل الحكومة”.
وتطرق الكاظمي إلى موازنات الأعوام الماضية بالتأكيد على أن “ظروفاً صعبة مرت على الحكومة مع عدم وجود موازنة في العام 2020 وفي العام التالي 2021 توفرت الموازنة”، منتقداً تأخر إقرار الموازنة بالقول:إن “كل سنة تأخير تؤخر بدورها تقديم الخدمات لنحو خمس سنوات إلى عشر سنوات”.
وتعمل محطّة ميسان الاستثمارية الصديقة للبيئة بالغاز الطبيعي من حقلي حلفاية وبزركان في المحافظة، بآلية تشغيل ذات دورة مركبة لإنتاج الطاقة الكهربائية، وستضيف 750 ميغاواط إلى إنتاج الشبكة الوطنية في الظروف التشغيلية الطبيعية، 500 منها عبر الدورة البسيطة، و250 منها عبر الدورة المركّبة باستخدام تقنيات حديثة تقلّل هدر الطاقة.
تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
, ,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close