القبض على مشتبه به في إطلاق نار خلال عرض بمناسبة يوم الاستقلال في شيكاجو


أعلنت الشرطة أنها ألقت القبض على مشتبه به في إطلاق نار يوم الاثنين أودى بحياة ستة أشخاص وأصاب ما لا يقل عن 36 عندما فتح رجل يحمل بندقية قوية النار من فوق سطح مبنى مستهدفا عرضا بمناسبة يوم الاستقلال في ضاحية هايلاند بارك الراقية في مدينة شيكاجو الأمريكية يوم الاثنين، مما دفع المتفرجين المذعورين للفرار من المكان.

وقالت الشرطة إن مطلق النار هو روبرت إي. كريمو الثالث البالغ من العمر 22 عاما، وهو من المنطقة.

وفي تسجيل مصور التقطته قناة في شيكاجو تابعة لشبكة (إيه.بي.سي نيوز)، تتسنى رؤية الشرطة وهي تحيط بسيارة ثم يخرج كريمو من السيارة ويداه مرفوعتان، ثم يرقد على الأرض قبل أن تعتقله الشرطة.

وقالت شرطة هايلاند بارك إنه سيتم توجيه اتهامات للمشتبه به.

ولم تتوصل الشرطة بعد للدافع وراء إطلاق النار.
https://twitter.com/tobamu1978/status/1544037767717408769
وقال جيم أنتوني، المتحدث باسم النظام الصحي بجامعة نورث شور، إن أكثر من 36 شخصا أصيبوا، معظمهم بطلق ناري. وقال بريغام تيمبل، وهو طبيب طوارئ، إن الضحايا الستة والعشرين الذين نقلوا إلى مستشفى هايلاند بارك تراوحت أعمارهم بين الثامنة و85 عاما.

وقال مسؤول كبير بوزارة الخارجية المكسيكية إن واحدا على الأقل من القتلى مواطن مكسيكي.

وجاء حادث إطلاق النار في وقت ما زال فيه العنف باستخدام الأسلحة ماثلا في أذهان كثير من الأمريكيين بعد مذبحة في 24 مايو أيار أدت إلى مقتل 19 تلميذا ومعلمتين في مدرسة ابتدائية في أوفالدي بتكساس، وهجوم في 14 مايو أيار أدى لمقتل عشرة أشخاص في محل بقالة في بافالو بنيويورك.

وقال الرئيس الأمريكي جو بايدن في بيان “صدمت أنا و(زوجتي) جيل من العنف المسلح العقيم الذي أثار مجددا حزن الأمريكيين في يوم الاستقلال”.

وأضاف “تحدثت مع حاكم (إلينوي جيه.بي) بريتسكر ورئيسة البلدية روتيرنج، وقدمت دعم الحكومة الاتحادية الكامل لمجتمعاتهما. كما أنني دفعت سلطات إنفاذ القانون الاتحادية للمساعدة في البحث بشكل عاجل عن مطلق النار”.

وسجلت كاميرا هاتف محمول مقطعا مصورا، شاهدته رويترز لكنها لم تتحقق من صحته، صوت ما بدا أنه إطلاق نحو 30 طلقة سريعة أعقبه توقف مؤقت، ثم إطلاق نحو 30 طلقة أخرى. ويمكن سماع صوت امرأة تقول ما بين الرشقتين “يا إلهي، ماذا حدث؟”.

وقالت أماراني جارسيا، التي كانت في العرض مع ابنتها الصغيرة في تصريح للذراع المحلية لشبكة (إيه.بي.سي) إنها سمعت صوت إطلاق نار من مكان قريب، ثم توقف بسبب ما تظن أنه إعادة تذخير السلاح، ثم سمعت دوي المزيد من الطلقات.

وأضافت جارسيا أنه كان هناك “أناس يصرخون ويركضون. كان الأمر صادما بحق… كنت خائفة جدا. اختبأت مع ابنتي في متجر صغير. يُشعرني هذا بأننا لم نعد في أمان”.

ويبلغ عدد سكان هايلاند بارك 30 ألف نسمة، نحو 90 في المئة منهم البيض، وفقا لمكتب الإحصاء الأمريكي. وزهاء ثلث السكان من اليهود، بحسب مصادر يهودية.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
, ,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close