فيروس الروتا.. الأسباب والعلاج ومزيداً من التفاصيل من مستشفى الراعي

هو فيروس خطير يسبب التهاب المعدة والأمعاء، وهو أكثر الفيروسات المسببة للإسهال الشديد والقيء بين الرضّع والأطفال دون الخمس سنوات بشكل خاص، وينتشر الفيروس عند الأطفال بين 4 شهور حتى ثلاث سنوات، خاصة لدى الاطفال الذين يذهبون إلى الحضانات، ويكون احتمال الإصابة بالفيروس أكبر في فصلي الشتاء والربيع ويؤدي هذا الفيروس إلى قتل 600 ألف طفل البلدان النامية سنوياً .

أعراض فيروس الروتا
يبدأ أعراض فيروس الروتا بارتفاع الحرارة المصحوب بنسبة عالية من التقيؤ ثم يليه الإسهال المائي ، التي تستمر من 4 إلى 10 أيام. ترافق المرض في بعض الأحيان، أوجاع مزعجة في البطن، أما لدى البالغين فإن فيروس العَجَلِيَّة، قد يسبب ظهورًا بسيطًا للأعراض أو حتى عدم ظهورها بتاتا.
عندما تظهر الحالات التالية لدى الأطفال يفضل مراجعة الطبيب:
– تقيؤات متتابعة لمدة 3 ساعات متواصلة.
– ارتفاع درجة حرارة الجسم إلى 39.5 أو أكثر.
– إذا كان الطفل متألمًا بشكل حاد.
– اسهال حاد

كيف تنتقل العدوى؟
يصيب الفيروس المعدة ويخرج في البراز وينتقل في معظم الأحيان من اليد إلى الفم، من خلال وضع الطفل يده في فمه بعد لمس شيء ما ملوّث بالفيروس، ويحدث ذلك لدى الأطفال الذين لا يغسلون أيديهم، خصوصًا قبل الأكل وبعد دخول دورة المياه ، كما يمكن أن تنقله الأم أو أي شخص يهتم بالطفل في أثناء تحضير الطعام أو بعد تغيير الحفاضات، و يمكن حدوث الإصابة بتناول مياه أو طعام ملوّث بالفيروس، و ينتقل أيضًا بنفس طريقة انتقال عدوى نزلات البرد، أي عن طريق السعال والعطس أحياناً وبشكل نادر.
كما ينتقل أيضًا من خلال تناقل الألعاب من طفل إلى آخر، أو عبر طاولة الطعام والمناشف المشتركة في دور الحضانة، ولا يمكن أن يموت هذا الفيروس حتى مع استخدام المعقمات وغيرها نظرًا لمناعته القوية.
تعتبر الأم من أكثر الأشخاص عرضة للإصابة بعدوى الفيروس بنسبة تصل إلى 95%، بانتقاله في حالة عدم غسل اليدين جيدًا بعد تنظيف طفلها المُصاب.

مضاعفات فيروس الروتا
قد تؤدي نوبة حادة لفيروس العَجَلِيَّة، إلى الجفاف، خاصة لدى الأطفال. عدم تقديم العلاج المناسب للجفاف قد يؤدي إلى الموت ، وكذلك انسداد في المصران وأحياناً في بعض الحالات الصرع ولكن بشكل نادر جداً .

علاج فيروس الروتا
لا يوجد علاج خاص لفيروس العَجَلِيَّة، وبما أننا لا نتحدث عن جرثومة، فإن المضادات الحيوية غير مفيدة في علاج فيروس الروتا. يزول المرض في أغلب الحالات تلقائيًّا خلال 3 إلى 8 أيام، وينصب القلق الأساسي في منع حدوث الجفاف؛ لذا من الضروري التشديد، في فترة المرض، على الإكثار من الشرب، أما الأطفال الذين يعانون من الإسهال لعدة أيام، فمن المفضل تزويدهم بالسوائل التي تحتوي على الأملاح، كالأملاح المعدنية، قد تساعد هذه المشروبات في منع حدوث الجفاف بشكل أفضل. توجد حاجة، في حالة الجفاف الحاد، لتزويد السوائل بواسطة الوريد من أجل تعويض السوائل التي فقدت في الحالة الشديدة والجفاف.
يفضل لدى الرضع الزيادة من وجبات الرضاعة. أما لدى الأطفال الذين يتغذون على بدائل الحليب، فيجب الاستمرار في إعطائها دون تخفيف تركيزها أقل من المعتاد. يجب الامتناع عن تناول العصائر، منتجات الحليب، والأغذية الغنية بالسكر التي قد تزيد من حدة الإسهال.

بقلم د.محمد حسن كجك / طبيب أطفال في مستشفى الراعي

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close