بسبب خلاف بين وزير النقل وأحد “المتنفذين”.. مسافرون عراقيون “يُمنعون” من السفر إلى الصين

كشف مصدر حكومي مطلع، يوم الثلاثاء، أن خلافاً بين وزير النقل ناصر الشبلي وأحد وكلاء الخط الجوي بغداد – الصين، تسبب بمنع مسافرين عراقيين من السفر إلى الصين، مبيناً أن المسافرين العراقيين على هذه الرحلة نظموا وقفة احتجاجية في مطار بغداد الدولي للمطالبة بأجور تذاكر الطيران.

وقال المصدر إن “نحو 80 مسافراً عراقياً كان من المفترض أن يطيروا على متن طائرة للخطوط الجوية العراقية، تم منعهم من الدخول إلى مطار بغداد الدولي للسفر إلى الصين ولم تعاد لهم أجور تذاكر السفر التي دفعوها”.

وأضاف أن “المسافرين العراقيين الذين تم منعهم من دخول المطار نظموا وقفة احتجاجية في مدخل مطار بغداد للمطالبة بأموالهم”.

وبين أن “الرحلة من المقرر انطلاقها اليوم في الساعة الرابعة عصراً على متن الخطوط الجوية العراقية، لكن خلافاً بين وزير النقل ناصر الشبلي ووكيل خط بغداد – الصين وهو محتكر الخط ولا يسمح للعراقيين بالسفر على الناقل الوطني”، بحسب المصدر.

وأشار المصدر إلى أن “سعر تذكرة الطائرة من بغداد إلى الصين اكثر من 3000 دولار امريكي”، مضيفاً أن “الوكيل تقف خلفه جهة سياسية لذلك هو متنفذ في مطار بغداد ووزارة النقل”.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close