صحيفة بريطانية: الديمقراطية الامريكية تحولت الى وهم

المعلومة/ ترجمة ..

اعتبر تقرير لصحيفة ميدل ايست مونيتور البريطانية ، السبت، ان الولايات المتحدة التي تدعي انها اعظم ديمقراطية في العالم تدخلت كثيرا في الانظمة الديمقراطية في البلدان الأخرى وقوضوا العديد من الانتخابات في الخارج لدرجة أن خيانتهم بدأت تؤتي ثمارها.

وذكر التقرير الذي ترجمته وكالة /المعلومة/ ان ” الولايات المتحدة كانت وراء أكثر من اثني عشر تغييرًا للنظام في سبعة عقود ، بما في ذلك العراق في عام 2003 ، فضلاً عن الانقلابات السرية المهمة مثل إيران في عام 1953 ، وغواتيمالا في العام التالي ، والكونغو في 1960″.

واضاف أن ” الكثيرمن المواطنين الأمريكيين ليس لديهم فكرة عما يتم القيام به باسمهم. كما هو الحال في المناسبات السابقة ، تمكنت واشنطن من شن عمليات سرية كبيرة دون أن يكون الجمهور الأمريكي على علم حتى سنوات لاحقة عندما تكون المحفوظات السرية متاحة للتدقيق، وإذا كانت هناك تقارير تتحدث عن تورط الولايات المتحدة اليوم ، فعادة ما تكون مجرد إشارة عابرة إلى أن الأمريكيين قد تم إعدادهم وتهيئتهم لرفضها على أنها أخبار مزيفة. للأسف ، نادرًا ما تتابع وسائل الإعلام السائدة هذه الأحداث عندما تظهر”.

وتابع أنه ” يبدو أن جميع أنواع الانقلابات والانتخابات المزورة يتم إجراؤها من خلال الأخبار المزيفة والدعاية الخبيثة والاقتصادات المتلاعب بها وقواعد بيانات الناخبين المخترقة حيث تكون امريكا مذنبة بالتخريب لزعزعة استقرار البلدان ، وتنصيب الحكومات العميلة لها ، وعادة ما يكون ذلك بعواقب وخيمة”.

واشار التقرير الى أن ” كل ما تقوم به الولايات المتحدة من تدخل وتخريب يؤدي الى تدهور الديمقراطية التي تدعي انها تدافع عنها، الرابح الأكبر في هذا هم القادة الاستبداديون ، بمن فيهم أولئك الموجودون في الغرب، اما الخاسر الاكبر فهم الناخبون  لأنهم محرومون من انتخابات حرة ونزيهة في انتخابات تزور من البداية إلى النهاية. لقد تحولت الديمقراطية الأمريكية إلى وهم ، وهذا يؤثر علينا جميعًا ، بغض النظر عن المكان الذي نعيش فيه. انتهى/ 25 ض

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
, ,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close