الخارجية الأميركية : سنواصل الوقوف إلى جانب الشعب التونسي

الخارجية الأميركية للحرة: سنواصل الوقوف إلى جانب الشعب التونسي

أكثر من 11 ألف مركز اقتراع فتح أبوابه أمام المواطنين

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية، نيد برايس، الإثنين، إن الولايات المتحدة تنتظر النتائج الرسمية للاستفتاء على مشروع الدستور في تونس، مؤكدا “وقوف” الولايات المتحدة إلى جانب الشعب التونسي.

وقال المتحدث في رد على سؤال للحرة حول موقف الوزارة من الاستفتاء: “كما أكدنا دائما فإنه يعود إلى الشعب التونسي تقرير مستقبله السياسي. وسنواصل الوقوف إلى جانب الشعب التونسي في دعوته للعودة إلى حكم ديمقراطي متجاوب وشفاف وخاضع للمحاسبة ويحترم حقوق الإنسان ويضع المستقبل الاقتصادي للبلاد على رأس الأولويات”.

وانطلق الاستفتاء حول مشروع الدستور الجديد في تونس، الإثنين، فيما يرى معارضون ومراقبون أنه يمنح صلاحيات واسعة للرئيس قيس سعيد، وقد يعيد البلاد إلى نظام سلطوي شبيه بذلك الذي كان قائما قبل عام 2011.

وفتح أكثر من 11 ألف مركز اقتراع أبوابه أمام المواطنين، اعتبارا من الساعة الخامسة صباحا بتوقيت غرينتش، على أن تغلق عند الساعة 21:00.

وأدلى الرئيس التونسي، برفقة زوجته إشراف شبيل، بصوته في مركز اقتراع في حي النصر بالعاصمة تونس. وقال في تصريحات: “اليوم الشعب التونسي مطالب بأن يحسم هذا الأمر وهو حر في التصويت”.

وقال فاروق بوعسكر، رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، خلال مؤتمر صحفي، إن نسب الاقبال على التصويت تزايدت خلال الساعات الأخيرة قبل ثلاث ساعات من غلق مراكز الاقتراع.

وبلغ عدد الناخبين الذين أدلو بأصواتهم حتى حدود الساعة السابعة مساء بالتوقيت المحلي أكثر من مليون و900 ألف ناخب دون احتساب المقيمين في الخارج ، وذلك بنسبة 21.85 في المئة، وفق المسؤول.

نسبة المشاركة بلغت 21.8 في المئة

ميشال غندور – واشنطن

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
, ,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close