«الديمقراطية»: تدين السياسات الأميركية الإستفزازية في بحر الصين

 أدانت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، السياسة العدوانية للولايات المتحدة في بحر الصين وحشدها للقطع البحرية، بما يشكل استفزازاً صارخاً وفظاً للشعب الصيني الصديق وحكومته، ويرفع منسوب التوتر في المنطقة، ويعود على العالم بالضرر الشديد.

وقالت الجبهة: إن إصرار الولايات المتحدة على تحدي الصين وأصدقائها، وزيارة وفد مجلس النواب إلى تايوان، يكشف زيف الإدعاءات الأميركية حول احترام مبادئ القانون الدولي كأساس للعلاقات بين الدول والشعوب.

وأضافت الجبهة: وكما تدعم الولايات المتحدة في منطقتنا دولة الاحتلال والعدوان في إسرائيل، تراها على الدوام تدعم أتباعها في أقاليم أخرى، لتأكيد زعامتها المنفردة للعالم، وإغلاق الطريق أمام الجهود لولادة صيغة لعلاقات دولية جديدة، متوازنة، ليس فيها قطب مرجعي منفرد، وتكون مبادئ القانون الدولي هي المرجعية الدولية الشرعية ■

 

 

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close