مقتل 6 عراقيين بينهم امرأتين داخل الهول منذ 2022

قتل 3 أشخاص داخل مخيم الهول شرقي الحسكة، كحصيلة لـ3 جرائم خلال شهر تموز الماضي، وبذلك بلغ تعداد “المقتولين” داخل المخيم منذ بداية 2022، 27 شخصاً هم 6 عراقيين بينهم امرأيتن.  
المرصد السوري لحقوق الإنسان، مصدر الإحصائية، اتهم أذرع تنظيم داعش في المخيم، القيام بتلك الجرائم، رغم الحملات الامنية التي تقوم بها قوى الأمن الداخلي (آسايش)، والقوات المسيطرة على المخيم.
وشملت الحصيلة الشهرية، مقتل رجلٍ وسيدة من الجنسية السورية، وأخرى مجهولة الهوية، وغالباً ما تتم عمليات القتل بواسطة مسدس أو نحر الضحية وإلقائها في مجرى الصرف الصحي.
التعداد العام للجرائم المرتكبة ضمن المخيم منذ عام 2022، بلغ 26 جريمةً، أسفرت عن مقتل 27 شخصاً، وهم بحسب المرصد،”6 من الجنسية العراقية بينهم سيدتين، و11 من الجنسية السورية بينهم 8 سيدات، و8 نساء مجهولات الهوية بالإضافة إلى مسعف ضمن نقطة خدمية بالمخيم – رجل مجهول الهوية”.
الشهر الماضي، لم يشهد أي حالة خروج لدفعات تشمل عوائل سورية، حيث كانت آخرها في كانون الثاني 2022، وشملت 22 عائلة من دير الزور.
يوم (11 أيار 2022)، أعلنت وزارة الخارجية العراقية، إعادة 500 عائلة عراقية من مخيم الهول السوريّ إلى مُخيم الجدعة في محافظة نينوى، غالبيتهم من الأطفال والنساء.
جدير بالذكر أن مدير دائرة الهجرة والمهجرين – فرع نينوى، خالد عبد الكريم إسماعيل، أكد لشبكة رووداو الإعلامية (24 تموز 2022)، أن دائرة الهجرة استقبلت أكثر من 5 وجبات، بما يعادل 660 عائلة عراقية، بـ 178 فرداً، في مركز الجدعة حتى الان، مضيفا ان اؤلئك الافراد دخلوا في مراحل تأهيلية بالمركز.
تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close