شحنات الحبوب تتوالى وأسعار الغذاء تتراجع

شحنات الحبوب تتوالى وأسعار الغذاء تتراجع

غادرت ثلاث سفن محمَّلة بالحبوب الموانئ الأوكرانية أمس الجمعة، بينما من المقرر أن تصل إلى أوكرانيا في وقت لاحق اليوم، أول سفينة شحن واردة منذ بداية الحرب الأوكرانية، في الوقت الذي دعت فيه كييف إلى توسيع اتفاق الممرات الآمنة ليشمل منتجات أخرى مثل المعادن.

وقال وزير البنية التحتية في أوكرانيا، أوليكسندر كوبراكوف، إنَّ ثلاث سفن شحن محملة بالحبوب غادرت ميناء أوديسا على البحر الأسود، وميناء تشورنومورسك المجاور، في وقت مبكر صباح أمس. وبحسب السلطات الأوكرانية، سوف تصل السفن أولاً إلى إسطنبول لتخضع للتفتيش، ثم تتوجَّه بعد ذلك إلى بريطانيا وآيرلندا.في المقابل، غادرت السفينة فولمار، التي ترفع علم باربادوس، إسطنبول متجهة إلى تشورنومورسك بعدما خضعت للتفتيش، بحسب وزارة الدفاع التركية.شحنات الحبوب هذه ضرورية للغاية من أجل استقرار أسعار الحبوب في الأسواق العالمية، وبفضلها انخفض مؤشر الأسعار العالمية لمنظمة الأغذية والزراعة (الفاو) التابعة للأمم المتحدة مرة أخرى في يوليو (تموز)، مبتعداً عن أعلى مستوى له على الإطلاق والذي بلغه في مارس (آذار) الماضي.

وكانت أول ناقلة حبوب تغادر ميناء أوكرانيا بعد أشهر من الحصار، هي السفينة «رازوني» التي ترفع علم سيراليون وغادرت ميناء أوديسا الاثنين الماضي حاملة 26 ألف طن من الذرة. وبعد إجراءات تفتيش عبر ممر متفق عليه من جانب الأطراف المتصارعة، تمَّ تفتيشُها في مضيق البوسفور قبالة إسطنبول، قبل أن تتَّجه إلى ميناء طرابلس اللبناني. وقالت المتحدثة الإعلامية في السفارة الأوكرانية في بيروت ماريلين مرهج: «من المتوقع وصول السفينة صباح الأحد إلى مرفأ طرابلس».

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close