بغداد ولندن تبحثان سبل جمع الفرقاء السياسيين على طاولة الحوار

بحث مستشار الأمن القومي في العراق، قاسم الأعرجي، والسفير البريطاني في بغداد مارك براسيون ريتشاردسون، الاثنين، سبل جمع الفرقاء السياسيين على طاولة الحوار.

وقال المكتب الإعلامي لمستشار الأمن القومي، في بيان، إن «مستشار الأمن القومي قاسم الأعرجي استقبل، بمكتبه السفير البريطاني في بغداد مارك براسيون ريتشاردسون؛ حيث تم بحث آخر مستجدات الأوضاع السياسية والأمنية، وتعزيز العلاقات بين بغداد والمملكة المتحدة، وكذلك مواصلة الحرب على الإرهاب، لتعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة».

وأضاف، أن «الجانبين ناقشا أيضاً مبادرة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، لجمع الفرقاء السياسيين على طاولة الحوار، وإيجاد مخرج للانسداد السياسي، وتحقيق الإجماع الوطني، ودعم العملية الديمقراطية، تحت مظلة الدستور والقوانين النافذة».

وأكد الأعرجي للسفير البريطاني، بحسب البيان، «لدينا ثقة كبيرة بحكمة القيادات السياسية ورغبتها بالتفاهم والانسجام، للخروج بحلول عملية ترضي جميع الأطراف وتخدم الشعب والدولة».

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
, ,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close