أفيقوا ياصحافة العراق ..!!! ثورة العشرين

أفيقوا ياصحافة العراق ..!!! ثورة العشرين .
ريتشارد دوكينز بالعربي و ثورة العراق ١٩٢٠

كتب ريتشاد دوكينز بالعربي ؛ تعليقه ادناه بعد ان قرأ رسالتي التي وجهتها الى وسائل الاعلام العراقية في احياء ثورة العراق التحررية ( ١٩٢٠ ) . وهو يقيم في مدينة كاستل احد مدن المملكة المتحدة ـ بريطانية . وهذا نصه .
ريتشارد دوكينز بالعربي
(( اين كانوا من الاحتلال الحقيقي وهو العثماني الذي كان لا يفعل شيء سوى الجباية وتحويل الاموال لإسطنبول …ام لأنه مسلم !!
بريطانيا هي من بناة العراق وزارات مختلف كهرباء جيش برلمان حرية صحافه موظفين ومسولين نزهاء . هي التي حولت العراق من ولاية عثمانية الى دوله …وابسط مطلع على تاريخ العراق يعرف ان فترة احتلاله للعراق هي افضل فتره في تاريخ العراق القديم والحديث …
ولأنه عملت الشرطة وطاردت قطاع الطرق ثائره عليه هؤلاء ومعهم رجال الدين والمعممين لانهم ليسوا مسلمين ))
قبل البدء بالحديث اننا نتحدث عن حدث تاريخي والتي حدثت الثورة ( ١٩٢٠ ) قبل مئة عام . وقد رفعت صفارات الإنذار عنها ؛ والشمع الأحمر ذاب عنها وطأطأ الزمن للباحث العتيد .
لا يخفى ان العراقيين قد تمردوا على العثمانيين وبالذات توجد الوثائق في المركز الوثائقي التركي في مدينة ( إسطنبول وبالذات الخزاعل في الفرات الاوسط ونفي بعضهم وماتوا في السجن ولكن كان من بين الثائرين في ثورة العشرين شيوخ الخزاعل ( محمد العبطان وسلمان الظاهر ) .
وهل تعلم يا سيد ـ ريتشارد ـ بعد الثورة خرج العراق من وزارة مستعمرات الهند . والسؤال الذي يفرض نفسه علينا ؛ هل تصدق ان الحرية تمنح مجانا بلا ثمن في تاريخ الشعوب ؟ وهل قرأت أسباب الثورة . وهل تعلم ان المعارضة البريطانية ساندت الثورة ولأول مرة تقف المعارضة مع ثورة ضد جنود بلادهم . وهل تعلم ان الاسرى البريطانيين كانوا يعملون معاملة طيبة حسب اقوال وزير الحرب في البرلمان البريطاني !!!؟
وبقولك (( انهم ليسوا مسلمين )) هذه النغمة كتبتها المس بيل قبل مئة عام في مذكراتها .
دعنا ننتقل الى زاوية أخرى وهي الصحافة البريطانية يومذاك ؛ ماذا قالت وماذا كتب ؛ وماذا وماذا …؟
كانت الصحافة البريطانية معظمها تقول اخرجوا من بلاد النهرين وهل تصدق ان رئيس وزاراء بريطانية قال امام البرلمان لم اسمع عن ثورة العراق إلا عن طريق الصحافة ؟ وهل تعلم ان لورنس كتب مقالات عديدة في الصحافة بالذات صحيفة ( الصنداي . وهذا مختطف من احد مقالاته

لكن حكومتنا أسوأ من النظام التركي القديم . فهي قد جندت أربعة عشر الفا من السكان في القوات المسلحة ؛ وصارت تقتل مئات من العرب سنويا. وقتلنا مايقارب عشرة الاف من العرب في ثورة هذا الصيف فقط . اننا لا نستطيع الاستمرار على هذه الشاكلة ؛ فالعراق بلد فقير و قليل السكان ؛ ولو شاهد عبد الحميد ما نصنعه لصفق بصنيع سادته .
نحن ندّعي ان وجودنا في أرض الرافدين هو من أجل تطويرها لمصلحة العالم . ويتفق جميع الخبراء بان الايدي العاملة هي العامل الحاسم في تطوير عملية البلاد . فالى أي حد سيكون قتل عشرة الآف فلاح ومدني خلال هذا الصيف ؛ وهو أمر معرقلا لعملية انتاج القمح و القطن و النفط ؟ والى متى سنسمح بالتضحية بالملايين من الباونات و الالآف من جنود الامبرطورية و عشرات الآلاف من العرب في سبيل شكل من الادارة الاستعمارية التي ليس فيها نفع لأي أحد سوى موظفيها ؟… لورنس .
وقد وصفت الصحافة البريطانية ان ثورة العراق هي لا تختلف عن ثورة جنوب افريقيا . وربما تتعذر عليك المصادر ويمكنكم مراجعة بحثنا ( جاهد السيد نور السيد عزيز الياسري في ثورة العراق التحررية وصناعة الوطنية ) وهو موجود في مكتبة جامعة لندن واذا لم تحصل عليه سوف نبعثه لك إذا أرسلت عنوانك البريدي … مع التحية
عادل الياسري ـ أمريكا .

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close