استمرار سياسة التعريب في كركوك .. حذف اللغة الكوردية من كتب رسمية

استمرار سياسة التعريب في كركوك .. حذف اللغة الكوردية من كتب رسمية

سياسة التعريب الممنهج في كركوك لا تزال مستمرة، وقد ازدادت بعد خيانة 16 أكتوبر 2017.

حيث لم تقف هذه السياسة عند حد إسكان أو توطين عوائل من القومية العربية من المحافظات الأخری، بل شملت نواحي عدة ترتبط بالحياة اليومية للمواطن .

هذه المرة طالت الاجازات التي تصدرها دائرة صحة كركوك لأصحاب المحلات.

حيث تم حذف اللغة الكوردية من كتاب رسمي صادر عن دائرة صحة كركوك بشأن منح الاجازات الصحية لأصحاب المحلات الذين يمتهنون الاعمال التي تحتاج الى اصدار اجازة صحية كالحلاقة مثلاً.

هي ليست المرة الأولی التي يتم خلالها تهميش اللغة الكوردية في كركوك وفي مجالات عدة بل سبقتها محاولات اخری من قبل إدارة راكان الجبوري المفروضة على اهالي المدينة وهي تتجدد بين الحين والاخر.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close