عالية نصيف تطالب بالقبض على المتورطين في فضيحة بوابة عشتار.. وتؤكد: هذه طريقة مبتكرة للفساد 

النائبة عالية نصيف: استحداث مكاتب جديدة للمفتشين العموميين يعني زيادة صفقات حيتان الفساد

طالبت النائبة عالية نصيف الادعاء العام وهيئة النزاهة بالتصدي لطرق الفساد المبتكرة والمتضمنة إبرام عقود تحتوي على خلل متعمد ووضع شرط جزائي لجعل الشركات (التي غالباً ما تكون وهمية) تتمكن من تغريم الدولة، مبينة ان فضيحة شركة بوابة عشتار (مُتعمدة) والغرامة البالغة 600 مليون دولار ستذهب الى جهة متنفذة.

وقالت في بيان اليوم :” ان فضيحة عقد شركة بوابة عشتار الوهمية مع مصرف الرافدين تعد ابتكاراً جديداً لنوع من أنواع الفساد يتمثل في إبرام عقد يتضمن خللاً وجعل الشركة تستفيد من الشرط الجزائي الذي يسمح بإقامة دعوى قضائية وتغرم الدولة مبالغ ضخمة ” ، مبينة :” ان هذا العقد تقف وراءه جهة متنفذة ستحصل على الـ 600 مليون دولار “.

وأضافت نصيف :” إذا كانت المؤسسات الرقابية والأمنية تمتلك الجرأة والحرص على المال العام يتوجب عليها إلقاء القبض على المشتركين في (فضيحة بوابة عشتار) ومحاكمتهم وأن لايتم نسيان القضية بعد فترة قصيرة”.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close