«الديمقراطية»: تدعو قيادة السلطة لملاقاة الشعب في الميدان

 أصدرت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، نداء إلى القيادة السياسية للسلطة الفلسطينية لملاقاة الشعب الفلسطيني في ميدان مواجهة الاحتلال والاستيطان، وتوفير الغطاء السياسي لنضالاته وتضحياته، والكف عن سياسة التردد والانتظار، وتعطيل قرارات المجلسين الوطني والمركزي في وقف العمل بالمرحلة الانتقالية لاتفاق أوسلو، بكل التزاماتها واستحقاقاتها السياسية والأمنية والاقتصادية وغيرها.

وأضافت الجبهة: لقد أثبتت التجارب المرة والفاشلة، أن طريق الرهان على الوعود الأميركية، منذ الرئيس الأسبق بوش الابن، وصولاً إلى الرئيس الحالي جو بايدن، ليست سوى رهانات على وعود كاذبة هدفها شلّ الحراك السياسي الفلسطيني في مواجهة الاحتلال، وتوفير الغطاء السياسي لإسرائيل لاستكمال مشروعها الاستيطاني الاستعماري العنصري والفاشي، وبناء المزيد من الوقائع الميدانية لإغلاق الطريق أمام قيام الدولة الفلسطينية المستقلة، وعاصمتها القدس.

وختمت الجبهة داعية القيادة السياسية للسلطة الفلسطينية إلى تلبية نداء الشعب والارتقاء إلى مستوى صموده وثباته وصلابته، بما في ذلك العمل مع كافة القوى في الميدان لتشكيل القيادة الوطنية الموحدة للمقاومة الشعبية 

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close