‏”الاتحاد الوطني الكردستاني” يوضح أسباب خلافه مع ‏‏”الحزب الديموقراطي الكردستاني”‏

عضو المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكردستاني سعدي بيرة ‏

عضو المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكردستاني سعدي بيرة

كشف حزب الاتحاد الوطني الكردستاني، اليوم الخميس، ‏أسباب خلافه مع “الحزب الديموقراطي الكردستاني” بشأن ‏الانتخابات البرلمانية المقبلة في إقليم كردستان.   ‏
‏  ‏
وقال عضو المكتب السياسي للاتحاد الوطني سعدي بيرة في ‏تصريح لموقع “صوت أميركا” “يعتقد الاتحاد أن المباراة ‏الانتخابية لم تبدأ لكن الديمقراطي الكردستاني سجل 11 هدفا ‏عبر مقاعد المكونات في برلمان كردستان”، مؤكدا “أهمية ‏انهاء القضية النهائية ويجب ان يكون ممثلو المكونات معبرين ‏حقيقيين عنهم”.   ‏
‏  ‏
وأضاف أن “ممثلي المكونات سيفوزون بـ600 أو 1000 ‏صوت في وقت يحتاج أعضاء برلمان كردستان إلى 13-15 ‏ألفا”.  ‏
‏  ‏
وأوضح بيرة أن “11 مقعدا مخصصا للمكونات غير الكردية ‏في كردستان سيحسم الكثير من القضايا”.   ‏
‏  ‏
وتابع: “ليس المكونات هم الذين لا يوافقون على خفض ‏المقاعد لهم ، بل الذين يقفون خلفهم”.  ‏
‏  ‏
وأشار إلى أن “ثمة فرق 500 ألف صوت بين سجل الناخبين ‏لمجلس النواب العراقي وبرلمان كردستان ويجب حسم هذا ‏الامر أيضا”.  ‏
‏  ‏
وختم بيرة: “في الواقع، الانتخابات البرلمانية، في إقليم ‏كردستان، فيها بعض القضايا الأولى من قانون الانتخابات، ‏والقضية الثانية من نهاية الانتخابات الأخرى للغيري الكردي، ‏والثالثة، مسألة تسجيل التصويت، التي يعتقد الاتحاد أنها غير ‏موجودة”.‏
تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close