الحنطة والكرامة الوطنية!!

الحنطة والكرامة الوطنية!!
قصة يوسف فيها معاني ودلالات إقتصادية أهملها المسلمون , وما تعلموا منها , فمحورها المهم الذي أخرج يوسف من غياهب السجن , كان القمح , الذي برزت أهميته وصدقت نبوءته عنه , فكانت مصر سيدة عزيزة لأنها تمتلك مخزونا كبيرا من القمح.
فالعزة والكرامة والقوة مرتبطة بالقمح , لأنه يمثل رغيف الخبز والطعام الأساسي الذي يحافظ على بقاء الإنسان والحيوان.
ومنطقتنا مشهورة بزراعة القمح والشعير والذرة والرز والحبوب الأخرى المعروفة , فمنذ الأزل والزراعة ركن مهم من عناصر القوة والإقتدار فيها , وتواصلت مكتفية بمحاصيلها الزراعية إلى العقود الأخيرة من القرن العشرين , عندما تحقق إستباحتها إقتصاديا وتدمير قدراتها الزراعية , فتحطمت البنية التحتية لإنتاج الطعام , فصارت الدول المنتجة للقمح تستورده.
والدول التي كانت مشهورة بزراعة الرز وجدت من السهل إستيراده , فقضت على زراعته في أراضيها , وبعضها صار يستورد الخضراوات من الآخرين.
وفي معظم دولنا صدرت قوانين الإصلاح الزراعي , التي أتلفت الزراعة ودفعت بالبلدان إلى أن تكون عالة على غيرها.
وتجدنا اليوم في مأزق البحث عن القمح وأخواته , لكي نصنع منه رغيف خبز , بعد أن صار عزيزا , لعجزنا عن زراعة القمح بما يكفينا في بلداننا.
فمعظم بلدان الأمة تستورد أكثر من (50%) من حاجتها من القمح , وما فكرت حكوماتها بتأمين زراعة ما يكفي منه في أراضيها.
ويبدو أن الأمر مقصود , وكأن الحكومات تريد أن تحكم المواطنين بالقبض على لقمة العيش وقهرهم بها , وإيجاد المعاذير اللازمة لتبرير شحتها , فالإستيراد ديدننا , وبما أن مصادره أصابتها المعوقات , فأن القمح غير متوفر ورغيف الخبز سيرتفع سعره , وعلى المواطن أن يكابد شظف العيش والحرمان..
إن من الوطنية والغيرة على الكرامة والسيادة , أن تهتم الحكومات في دولنا بالزراعة وتبذل جهودا كبيرا , وتقدم تسهيلات جزيلة لتأمين إنتاج ما يسد الحاجة المحلية من الطعام , فمن العار أن تعتمد دولنا على غيرها لتوفير الطعام للمواطنين.
كما أنها مسؤولية تقع على عاتق الجميع , فالناس عليها أن تفكر بإنتاج الطعام لا بإستهلاكه وحسب.
فهل من همة على تأمين القمح للجميع , وبجهود الجميع؟!!
د-صادق السامرائي

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close