تصريح صحفي ….

يا أبناء الشعب والوطن نحيّيكم تحية الأحرار أينما كنتم .

نعلّق الآمال على من يستوعبون الدروس القاسية ويفسّرون الكلام في موضعه حيث يكون مع الأوفياء. ها أنتم تعيشون واقعاً مزرياً يجمع كل مآسي الشعوب والحُكّام الظلمة ضمن مساحة واحدة إسمها العراق وقد طال الانتظار من اجل انبثاق مشروع وطني يضع حداً لآلامكم متأملين ومنذ أن انطلقت حركة الاحتجاجات المدنية بعد العام المشؤوم ٢٠٠٣ أن تنقشع عن سماء العراق الغمامة السوداء وفي كل مرة وحين تقترب نهايتهم يخرج الأبالسة شركاء العُتاة ومعهم الانتهازيين في المنطقة الخضراء ليُصادروا حقكم في التغيير الوطني المنشود.واليوم وبعد أن دخل العراق في نفق مظلم آخر ومنذ اليوم الأول للاعتصام في مجلس النوّاب أعلنّا عن مبادرة عقد مؤتمر الحوار الوطني وضمن آليات واقعية حقّة لكم وعليهم ونُشرت في حديث مرئي وسُلّمت الى المعنيين في التواصل مع أصحاب القرار. لكننا نجد الأمر أشبه بترويض الوقت عسى أن يجتمع الفرقاء ليتّفقوا من جديد وهذا ما يُثبّت الشكوك بمحاولات خبيثة ومدسوسة نحو اعادة تأهيل العملية السياسية بوجوه أخرى تمثل امتدادا لحكم الكيانات السياسية الفاشلة. إننا إذ نضع الشعب العراقي امام الحقائق ليعرف أبناء الثورة

الوطنية حجم الجريمة ضد المشروع الوطني الهادف الى تحرير العراق من كافة اشكال الاحتلال والهيمنة الاجنبية وإعادة بناء الدولة العراقية بعيدا عن المحاصصة والتزوير والشخصيات الفاسدة والقاتلة وضمن مخرجات مؤتمر الحوار الوطني.ومن هنا نحمّل مسؤولية اراقة دماء ابناء العراق من أي طرف متحكّم إن وقع المحذور او الالتفاف على حق الشعب في تقرير مصيره بنفسه واعادة تأهيل العملية السياسية والتي يُفترض أن تكون حديث الماضي وليس الحاضر القاتل لمستقبلكم. ونهيب بكم أيها الأحرار أن توحدوا صفوفكم وأن تكونوا خارج دائرة الصراع طالما أن هناك تهميشا للقوى الوطنية الحقيقية في الداخل والخارج من المستقلين قولا وفعلا. نحن ننتظر تطورات الأوضاع وعندها سيكون لنا موقف آخر بسواعدكم وهممكم التي لاتلين.

حفظ الله العراق

الجبهة الوطنية للتغيير في العراق

١٣ آب / ٢٠٢٢

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close