سفير‭ ‬الكويت يعود‭ ‬الى‭ ‬ايران

طهران‭ (‬أ‭ ‬ف‭ ‬ب‭) – ‬تسلّم‭ ‬وزير‭ ‬الخارجية‭ ‬الإيراني‭ ‬حسين‭ ‬أمير‭ ‬عبداللهيان‭ ‬أوراق‭ ‬اعتماد‭ ‬بدر‭ ‬عبدالله‭ ‬المنيخ،‭ ‬وهو‭ ‬أول‭ ‬سفير‭ ‬للكويت‭ ‬في‭ ‬طهران‭ ‬مذ‭ ‬خفّضت‭ ‬الإمارة‭ ‬الخليجية‭ ‬تمثيلها‭ ‬الدبلوماسي‭ ‬في‭ ‬الجمهورية‭ ‬الإسلامية‭ ‬في‭ ‬العام‭ ‬2016‭.‬

وأفادت‭ ‬الخارجية‭ ‬الإيرانية‭ ‬ليل‭ ‬السبت‭ ‬أن‭ ‬المنيخ‭ ‬قدّم‭ ‬أوراق‭ ‬اعتماده‭ ‬‮«‬ليبدأ‭ ‬أداء‭ ‬مهامه‭ ‬الدبلوماسية‭ ‬سفيرا‭ ‬لبلاده‭ ‬في‭ ‬الجمهورية‭ ‬الاسلامية‭ ‬الايرانية‮»‬‭.‬

وكانت‭ ‬الكويت‭ ‬خفضت‭ ‬مستوى‭ ‬تمثيلها‭ ‬الدبلوماسي‭ ‬في‭ ‬العاصمة‭ ‬الإيرانية‭ ‬في‭ ‬أعقاب‭ ‬قرار‭ ‬السعودية‭ ‬في‭ ‬كانون‭ ‬الثاني‭/‬يناير‭ ‬2016،‭ ‬قطع‭ ‬علاقاتها‭ ‬مع‭ ‬الجمهورية‭ ‬الإسلامية‭ ‬على‭ ‬خلفية‭ ‬تعرض‭ ‬بعثات‭ ‬دبلوماسية‭ ‬لها‭ ‬لاعتداءات‭ ‬من‭ ‬محتجين‭ ‬على‭ ‬إعدام‭ ‬الرياض‭ ‬لرجل‭ ‬الدين‭ ‬الشيعي‭ ‬السعودي‭ ‬المعارض‭ ‬نمر‭ ‬النمر‭.‬

وتأتي‭ ‬الخطوة‭ ‬الكويتية‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬حوار‭ ‬تجريه‭ ‬إيران‭ ‬والسعودية‭ ‬منذ‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬عام‭ ‬بتسهيل‭ ‬من‭ ‬العراق،‭ ‬سعيا‭ ‬لتحسين‭ ‬العلاقات‭ ‬بين‭ ‬الخصمين‭ ‬الاقليميين‭.‬

وأعلن‭ ‬وزير‭ ‬الخارجية‭ ‬العراقي‭ ‬فؤاد‭ ‬حسين‭ ‬في‭ ‬تموز‭/‬يوليو‭ ‬الماضي،‭ ‬أن‭ ‬بلاده‭ ‬تعدّ‭ ‬لعقد‭ ‬لقاء‭ ‬علني‭ ‬بين‭ ‬وزيري‭ ‬الخارجية‭ ‬السعودي‭ ‬والإيراني‭.‬

وتأتي‭ ‬عودة‭ ‬السفير‭ ‬الكويتي‭ ‬الى‭ ‬طهران،‭ ‬بعد‭ ‬أسابيع‭ ‬من‭ ‬إعلان‭ ‬الإمارات‭ ‬أنها‭ ‬تدرس‭ ‬إعادة‭ ‬سفيرها‭ ‬الى‭ ‬العاصمة‭ ‬الإيرانية،‭ ‬بعد‭ ‬سنوات‭ ‬من‭ ‬قيامها‭ ‬بخطوة‭ ‬مماثلة‭ ‬للخطوة‭ ‬الكويتية‭.‬

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close