من ثلاثة حتى ستة ! ..قصيدة للشاعر المجري يَنــو هلتاي

من ثلاثة حتى ستة ! ..قصيدة
للشاعر المجري يَنــو هلتاي
ترجمة مهدي قاسم
ذهبتُ إليك مرة واحدة ، يا عزيزي
بعد كثير من وعود .
لغرض سرية للغاية
أجرتَ أنت شقة من غرفتين في بودا * .
لن أقع في حبك ،
سيجعلني هذا أنام عميقا ،
لم أكن أعرف ماذا أفعل ،
من ثلاثة حتى ستة .
زوجي ليس في البيت في مثل هذا الوقت ،
حينذاك الوحشة تنضح بأفكار سيئة ،
إذن فقد ذهبت إلى بودا مرات عديدة !،
هذا فعل متسامح أليس كذلك ؟ ،
ولكنك تعرف كيف ترسل حفيف صوتك برقة ،
هذا يحركني ..هكذا متأرجحا …..
في النهاية أصبحتُ دميتك ،
من ثلاثة حتى ستة .
سرعان ما سقطت غمامة غسق معتمة
على فجر الحب العظيم ،
و تبددت النشوة المدهشة ،
ألسنة نارنا خمدت شيئا فشيئا ،
حتى زيارتي إلى بودا باتت قلة نادرة ،
كنتَ تؤمن فقط في بعض الأحيان ،
آنذاك كنا نملُّ بعضنا بعضا بشكل فظيع ،
من ثلاثة حتى ستة .
اليوم قطعنا العلاقة والحمد لله ،
قلبي يدق وعيني تبرق ،
فلا ينبغي عليّ الذهاب إلى بودا بعد الآن ،
أنا حرة ، أنا حرة !،
أتطلع بثقة مشرقة نحو المستقبل ،
شيء واحد يقلقني فقط :
ماذا سأفعل بعد ذلك ….
من ثلاثة حتى ستة .
*منطقة بودا هي الجزء الغربي من العاصمة المجرية بودابست على الضفة اليمنى من نهر الدانوب

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close