هذا ما حذرنا منه (ان يربط الشيعة العرب  مصيرهم..بوحدة العراق وزعاماته المتخاصمة)..وليس..(بمشروع اقليم فدرالي..يوحدهم  جغرافيا واداريا)..رغم كل خلافاتهم

بسم الله الرحمن الرحيم

هذا ما حذرنا منه (ان يربط الشيعة العرب  مصيرهم..بوحدة العراق وزعاماته المتخاصمة)..وليس..(بمشروع اقليم فدرالي..يوحدهم  جغرافيا واداريا)..رغم كل خلافاتهم

    كل المخاوف التي تطرح حقيقية.. بظل وحدة العراق المركزية..:

1.    فمن يخوفون شيعة العراق من عودة حكم السنة والبعث.. فهو صادقين.. وان كان من يخوفون الشيعة يستغلونون ذلك لمصالحهم الشخصية والحزبية واجنداته الخارجية.. (مستغلين هذه المخاطر لاشغال شيعة العراق عن فسادهم)..

2.    ومن يخوفون شيعة العراق بان هناك مؤامرة اقليمية لدول وانظمة وتنظيمات سنية.. تتربص بشيعة العراق..  فهم صادقين وان كان من يخوف شيعة العراق مستعد ان يقدم  كل التنازلات لاعداء الشيعة من اجل مصالحه واستمرار نهبه لميزانيات العراق..

3.    ومن يحذر من حرب اهلية شيعية شيعية بين تيارات واحزاب وزعامات مدعومة اقليمية ومرجعيا.. فهو صادق..

4.    ومن يحذر شيعة العراق بان العملية السياسية ومدخلاتها من انتخابات واعادة انتخابات.. وحل البرلمان لانتخابات مبكرة.. هي مجرد تدوير نفايات سياسية  ومافيات مالية.. لنهب ميزانيات العراق السنوية.. فهو صادق..

5.    من يحذر بان شيعة العراق ايتام القيادة و المشروع.. وان (الاطار يمثل ايران) و(التيار يمثل ال الصدر).. بالمحصلة العرب الشيعة الجعفرية بلا قضية ولا هدف.. مجرد وقود لصراعات الزعامات والاجندات الخارجية والداخلية.. فهو صادق..

6.    ومن يحذر شيعة العراق.. بان مصادر القرار لديكم اجنبية ليست عراقية.. (ايرانية .. سستاني وخامنئي وسليماني ومسجدي وقااني.. الخ).. وكلها لانكم فاقدين لاقليم عربي شيعي بوسط وجنوب الرافدين.. مستقل عن ايران والمحيط العربي السني الاقليمي والجوار..

7.     ومن يحذر شيعة العراق.. (بحثنا عن المقدس.. فتركنا غير المقدس..بحثنا عن (اية الله .. والمعمم.. والولي المقدس.. وحجج الاسلام والمسلمين.. الخ).. فاستعبدنا انفسنا بعوائل معممة وغير معممة تسيدت على رقابنا وزجت خيرة ابناءنا للحروب والموت .. هل الشيخ زايد الناهض بالامارات.. ومهاتير محمد الناهض بماليزيا.. كانوا ضمن وصف مقدس؟؟ الجواب كلا..فالباحث عن المقدس كالباحث عن هلاكه بيده.. وطيحان حظه بارادته.. للجهل المقدس الذي يعشعش بعقله المتعفن .. بعفونية متراكمة من مروجي الجهل المقدس..).. وهو صادق..

8.     ومن يحذر شيعة العراق.. بان (اذا صدقت زعيما.. وارسلك للهلاك.. فلتعلم الاجيال (الحكمة).. بان هؤلاء ليسوا قادة بل خونة)..فهو صادق

9.     ومن يحذر شيعة العراق.. بطرح سؤال عليهم (ماذا ينتظر المكون الشيعي.. ليأخذ قراره المصيري.. (فمن يريد حياة جديدة.. عليه ان يتخذ قرارات لم يفكر بها سابقا اصلا.. ويعمل اعمال لم يعملها من قبل).. لا ان يحاول ان ينفخ الروح بجثة هامدة.. اثبتت فشلها لعقود و اخرى لسنوات.. فهو صادق.

10.           ومن يعاتب شيعة العراق بقوله (عارضتم صدام.. من اجل ان يحكمكم معارضيه اليوم).. (فهنيئا لكم الدعوة والصدر والحكيم).. فهو صادق..

11.           ومن يحذر من تفاقم الهيمنة الايرانية وكوارثها على العراق من مليشيات واحزاب وتنظيمات اسلامية موالية ذيليا لايران وتهريب كميات مهولة من المخدرات من ايران للعراق.. فهو صادق.

12.           ومن يحذرون شيعة العراق من كوارث الفساد المالي و الاداري.. فهم صادقين..

13.           ومن يحذر شيعة العراق من مخاطر التلاعب الديمغرافي بنسيجه السكاني .. فهم صادقين..

14.           ومن يخوفون شيعة العراق من صراعات قومية ومذهبية ودينية طاحنة قادمة ايضا ليس لشيعة العراق فيها ناقة ولا جمل.. فهم صادقين..

15.            ومن يحذرون بان امريكا مصالحها لو اقتضت تسليم العراق على طبق من ذهب لايران لفعلت.. وان ايران وامريكا .. ليس بينهما خلاف بل اتفاقات حول العراق..  فهم صادقين..

16.           ومن يحذر بان هناك لوبي يريد ربط العراق بمحيط عربي سني اقليمي (مصر والاردن) للتامر على العراق وشيعته.. فهم صادقين..

17.           و من يحذر بان هناك من يريد ابقاء العراق بحضن ايراني.. ورفضه بان يرمى بحضن عربي اقليمي.. فهو صادق.. لان العراق بنظر هؤلاء (كزانيا كل يوم بحضن).. وليس في قاموسهم بان العراق مستقلا عن المحيطين معا..

18.           ومن يحذر شيعة العراق.. بان المخطط تعطيش العراق لارواء تركيا وايران.. تحت عنوان (الدفاع عن المذهب).. فهم صادقين.

19.           ومن يحذر شيعة العراق.. بان هناك من يروج (بان ايران هي دولتكم.. فلماذا تحتاجون لدولة بالعراق).. فهو صادق بما حذر منه.

20.           من يحذر (ايران تريد المحاصصة).. (البعث والسنة .. المركزية).. و(الاكراد الفدرالية).. السؤال العرب الشيعة ماذا يريدون؟ عاش عاش عاش الصدر؟ او عاش عاش مختار العصر المالكي؟ او عاش عاش حكيم العراق؟ او  تاج على  الراس السستاني؟ او كلنا جنود الولي الفقيه  الايراني خامنئي)..

21.           ومن يحذر بان (الاعتصامات والمظاهرات .. ومكر دعاة المصالحة او دعاة الاصلاح).. ما هي الا ضحك على ذقون شيعة العراق ومماطلة ولاطالة عمر الننظام الحاكم بفساده… فهو صادق.

22.           ومن يحذر شيعة  العراق من مخاطر (من يحن للدكتاتور الذي يسوك الناس سوق المطايا والحمير.. هم احط من العبيد.. ولا نعلم الدكتاتورية التي يحن اليها من يحن نتيجة  الوضع الكسيف الحالي.. ماذا قدمت للشيعة .. غير قتل الناس بمقابر جماعية وقتل رجال الدين والكفاءات العلمية والقادة العسكريين الذين لمجرد تفكيرهم بالخروج عن سلطة ا لدكتور مصيرهم القتل .. وزج الشباب بالحروب و الكوارث.. وتسخير الثروة لبناء القصور و ترفع عائلة الحاكم الدكتاتور..)..

23.           ومن يحذر شيعة العراق بان (  فشل الشيعي بحكم العراق لانه وضع عينه على حكم العراق كله بمبدأ (الاكثرية).. .. وفشل السني بحكم العراق لانه وضع عينه على حكم العراق كله ….  وفشل الكوردي بحكم العراق.. لانه وضع عينه على حكم كوردستان والعراق معا.. والكل  رفض مد رجليه على كد اغطاه..

24.           ومن يحذر شيعة العراق ..(  لماذا الاصرار على بقاء كيان مسخ باسم العراق وليد (عملية زنى كبرى تسمى سايكس بيكو).. فلماذا الاولوية بقاء العراق حتى لو على جماجم الشعوب الساكنه فيه.. وليس الاولولية حماية شعوب منطقة العراق من جحيم العراق الواحد المركزي نفسه..)..

عليه:

مشكلة العراق ان العراق مشروع لدولة لم تتحقق منذ عام 1920 لحد اليوم.. وتحقيقها يتطلب

تجاوز السياقات التي فشلت بالعقود الماضية من نظم مركزية.. يحكمها حاكم اوحد (ملك او رئيس جمهورية).. او نظام (مركزي برلماني ينتخب رئيس حكومة.. برئيس صوري).. فما يجمع النظامين هو المركزية التي اثبتت فشلها..

ثانيا.. جوهر الازمة ايضا هو شكل نظام الحكم.. فما يجري اليوم يثبت بان النظام البرلمان المركزي ككل يواجه موت سريري.. كان مخدرا بالسنوات الماضية نتيجة الاموال الضخمة من ارتفاع اسعار النفط.. ليواجه هذا النظام الترنح بضربات موجعة نتيجة انخفاض اسعار النفط.. فما كان يوحدهم انخفض سعره.. اضافة لقرار دولي بازاحة وجوه سياسية انتفت الحاجة لها.. بدءت ترفس (اعتصاما).. خوفا من مصيرها المحتوم بالسقوط بالضربة القاضية..

ثالثا.. ازمة الازمات بان المكون الشيعي العربي لا يعرف ما يريد.. ثور الله ابرسيمه.. بظل مكونات تعرف ما  تريد (المكون الكوردي دولة كوردية واستقلال باقليم مرحليا).. مكون سني عربي يريد العودة للحكم.. و جناح سني يريد اقليم سني وحرس وطني سني.. وجناح سني يريد دولة اسلامية كبرى كدولة الخلافة لتنظيم الدولة  الاسلامية داعش).. بالمقابل (المكون الشيعي العربي يتخبط.. بمصطلحات فارغة واثبتت فشلها)..

عليه لا حل الا اقليم وسط وجنوب من الفاو لسامراء مع بادية كربلاء النخيب وديالى..

بظل نظام رئاسي قوي.. كروسيا بوتين. .وامريكا  الاتحادية.. 

 سجاد تقي كاظم

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close