أمر قبضٍ وتفتيش بحقِّ رئيس أحد دواوين الأوقاف العراقية وعدد من المسؤولين فيه

كشفت هيئة النزاهة الاتحاديَّة، يوم الجمعة، صدور أمر قبضٍ وتفتيش بحق رئيس سابق لأحد دواوين الأوقاف وعدد من المسؤولين فيه؛ جراء المخالفات المرتكبة في أحد العقود المبرمة مع بعض الشركات؛ لشراء فندق.

وأفادت دائرة التحقيقات في الهيئة، وفي معرض حديثها عن تفاصيل القضيَّة التي حققت فيها وأحالتها إلى القضاء، بإصدار محكمة تحقيق الكرخ المختصة بقضايا النزاهة أمر قبضٍ وتفتيش بحق رئيس أحد دواوين الأوقاف، وكل من معاون المدير العام لهيئة إدارة واستثمار أموال الوقف، ومعاون مدير القسم القانوني في تلك الهيئة؛ على خلفيَّة شراء فندق في إقليم كردستان بمبلغ (47.000.000.000) دينارٍ دون وجود جدوى اقتصاديَّة.

وتابعت الدائرة مُوضحةً أنَّ تفاصيل القضيَّة تشير إلى أن أمر القبض، الذي صدر بحق المتهمين وفق أحكام المادة (340) من قانون العقوبات، جاء بعد تشخيص المخالفات في العقد المُبرم بين هيئة إدارة واستثمار أموال الديوان وبين إدارة فندق (رمادا)، وإحدى الشركات التركية وإحدى شركات الاستثمارات السياحية لإدارة وامتلاك الفنادق المحدودة، إذ أقدم الديوان على شراء الفندق بمبلغ (47.000.000.000) دينار عراقي.

وأضافت إن الديوان قام بدوره بتأجير الفندق بموجب عقد آخر إلى الشركة المالكة ذاتها بمبلغ (1،600،000000) دينارٍ سنوياً ولمدة (30) سنة، لافتةً إلى أنَّ ذلك تم دون وجود جدوى اقتصاديَّةٍ، وأحدث ضرراً بأموال ومصالح الجهة التي يعمل فيها المتهمون.

وكانت الهيئة قد أعلنت منتصف آب الجاري عن صدور أوامر استقدامٍ بحقِّ رئيس أحد دواوين الأوقاف وعددٍ من المسؤولين فيه؛ لإحداثهم عمداً ضرراً بأموال ومصالح الجهة التي يعملون فيها.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close