بدون تربية

محمد علي محيي الدين

حفل معجم الالفاظ الشعبية بالكثير من المفردات المعبرة عن سوء التربية وقلة الادب ، ولعل هذا الجانب الحياتي المهم يحضا بالاهتمام المتزايد من قبل الناس لأهميته القصوى في بناء المجتمع لذلك نجد هذه المفردات تتقافز في ثنايا المعجم منها على سبيل لا الحصر أدب سز- تربية سز (والسز من التركية ومعناها بلا اي بلا تربية) ناقص تربية – ما مربه -تربية شوارع – وغيرها لذلك نرى أن الحكومة العراقية رأت من الضروري تغيير وزارة المعارف سابقا لتكون وزارة للتربية لأهميتها البالغة في بناء المجتمع واشاعة روح المودة والاخاء والاحترام بين أفراده وكانت تختار لهذه الوزارة دائما من عرفوا باهتمامهم في هذا المجال ومن الاساتذة المعروفين بالكفاءة والمقدرة على ادارة هذا الجانب الحيوي المهم نستثني من ذلك فترات من حكم البعث اعتمد فيها بعض العناصر التي لا تنطبق عليها هذه المواصفات.
وفي العهد الجديد انيط أمر التربية – باستثناء الوزارة الأولى- بوزراء لا علاقة لهم بالتربية من قريب أو بعيد بل هم بحاجة الى التربية، فقد قام هؤلاء بتهديم المدارس المشيدة ونهب الاموال المخصصة لبناء المدارس وتأسيس شركات للطباعة عائدة لهم تقوم بطبع الكتب المدرسية واشاعوا الفساد في كل مفاصل الوزارة حتى وصل الى قاعدتها وأدي الى هذا الخراب الهائل في مفاصل التعليم في العراق، وفسح المجال لمن هب ودب لإنشاء مدارس اهلية في ظل اهمال متعمد للمدارس الحكومية مما أجبر كثيرين ممن لهم قدرات مالية على ارسال ابنائهم اليها بعد التردي الكبير الذي وصلت اليه مدارس الحكومة.
وما زاد في الطنبور نغمه أن تنفرد الحكومة الحالية بترك التربية بدون وزير مما جعل الحكومة العراقية (بدون تربية)
وهي مقصودة حقا فبلد مثل العراق لا يحتاج الى تربية او تعليم او ثقافة لأنها رجس من عمل الشيطان وتبذير للمال في غير محله فبدلا من صرف الاموال على التربية والتعليم نمنحها للوقفين السني والشيعي لإنشاء مدارس وجامعات بمواصفات خاصة لتخريج..
“على كيفك أنطينه فنتـﮔ” قالها سوادي الناطور ممتعضا وأضاف: آني ﮒـلبي وجعني من شفتهم طايحيين بالمدارس تفليش، وسووهن خرايب الرماحية، وقسم سووهن مولات ومحلات تجارية وباعوهن على أهل الحظ والبخت، ومن شفت كل صماخ ﭽبير فتح مدارس وسوه جامعات، وﮒـعدوا الطلاب بالصرايف وعالـﮔاع بدون رحل وباﮔو أفلوس الكتب، ﮔلت ذوله عدهم نيه ، ونيه سوده ، وشوفة عينك صار سنه متعاركين عالوزير، ومخلين الوزارة تايها ، وأحنه زين ندري عدنه ألف واحد يستحقها لكن يدورون بلكي يلـﮔون واحد على ﮔدهم حتى تصير سيدي ﮔيدي، وتيسي فيسي والكم الله يلعراقيين أشضامين الكم!!!
للتوضيح : فنتك: مجال
سيدي كيدي وتيسي فيسي الفاظ تركية تعني لا شييء

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close