التقرير الـشهري (42) لدائرة المقاطعة في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين على الصعيد الدولي

الولايات المتحدة الأميركية:

§ أدانت حملات المقاطعة إعلان نادي “سييرا” الأمريكي عودته لممارسة الرحلة تعليمية التي ينظمها كل عام في “تل أبيب”، وتشمل المشي لمسافات طويلة في مجموعة متنوعة من محميات الطبيعة والحياة البرية، فضلاً عن جولات المشي في أماكن مثل مدينة القدس القديمة، قيسارية ويافا.

§ إستنكرت حملات المقاطعة ما تعرضت له “بيلا حديد” عارضة الأزياء الأمريكية، ذات الأصول الفلسطينية، لمهاجمة كبيرة من قبل الجهات “الاسرائيلية”، بسبب مواقفها المؤيدة والداعمة للقضية الفلسطينية، ورفضها للسياسة “الإسرائيلية”.

§ ثمن ناشطون بحملات المقاطعة إطلاق إتحاد الممرضين الأكبر في الولايات المتحدة، لرفع الحصار ‘الإسرائيلي” عن قطاع غزة، المستمر لأكثر من 15 عام.

§ ثمنت حملات المقاطعة معارضة عدد كبير من الولايات الأميركية تجريم حركة المقطعة بحسب إستطلاع رأي أجراه مركز القضايا الحرجة في جامعة ميريلاند.

§ نشر المغني الأمريكي ديفيد روفيكس، أغنية بعنوان “حطموا مصانع البيت” للمطالبة بإغلاق مصانع شركة البيت “الإسرائيلية” المعنية بإنتاج سلاح وتكنولوجيا اعتمد عليها الجيش “الإسرائيلي” في انتهاكاته ضد الشعب الفلسطيني.

كندا:

§ ثمن ناشطون بحملات المقاطعة إدانة منظمة كنديون من أجل العدالة العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close