لبيد لإيران: مستعدون لجميع التهديدات والسيناريوهات

لبيد لإيران: مستعدون لجميع التهديدات والسيناريوهات

أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي يائير لبيد إنَّ بلاده مستعدة لجميع التهديدات والسيناريوهات في مواجهة البرنامج النووي الإيراني، لافتا ً إلى أنه اتفق مع الرئيس الأميركي جو بايدن على أن «تتمتع إسرائيل بحرية كاملة للقيام بكل ما تراه مناسباً لمنع تحول إيران إلى تهديد نووي».

ووجه لبيد تحذيراً شديد اللهجة إلى إيران أثناء جولة تفقدية لسرب من مقاتلات «إف-35» في قاعدة نيفاتيم الجوية، و«إذا واصلت إيران اختبارنا، فإنها ستكتشف ذراع إسرائيل الطويلة وقدراتها». وأضاف: «سنواصل العمل على شتى الجبهات ضد الإرهاب وضد أولئك الذين يتمنون لنا الشر». وتابع: «من السابق لأوانه أن نعرف إذا ما سننجح حقا في صد الاتفاق النووي ولكن إسرائيل مستعدة لمواجهة جميع التهديدات والسيناريوهات».

وفي وقت سابق أمس، قال السفير الأميركي لدى إسرائيل توماس نايدس إن بايدن طمأن لبيد في مكالمته الهاتفية الأسبوع الماضي بأن الولايات المتحدة «لن تسمح لإيران أبداً بامتلاك سلاح نووي»، مضيفاً: «نحن نتفهم عدوان إيران، وإنه (بايدن) كان واضحاً جداً مع رئيس الوزراء».

وفي طهران، قال المتحدث باسم الحكومة علي بهادري جهرمي، إن طهران مهتمة بقضايا رئيسية هي الضمانات ورفع العقوبات والتحقق من ذلك وإغلاق ملف المزاعم السياسية، أي تحقيق الوكالة الدولية.

وفي سوريا, تَعَرَّضَ مطار حلب الدولي مساء أمس لقصف صاروخي إسرائيلي. وقالت مصادر في مدينة حلب لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ): «سُمع دوي عدة انفجارات من داخل مطار حلب شرق المدينة». وأكدت المصادر «أنه تم استهداف المطار بثلاثة صواريخ على الأقل».

فيما قالت مصادر مقربة من قوات النظام السوري إن «قوات الدفاع الجوي أسقطت عدداً من الصواريخ قبل وصولها إلى هدفها».

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close