الديمقراطية تشارك بالمهرجان السنوي “الافانت” الذي ينظمه الحزب الشيوعي البرتغالي

تلبية للدعوة التي وجهت لها، شاركت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين بوفد يترأسه الرفيق ابو جبريل في المهرجان السنوي 46، والذي ينظمه الحزب الشيوعي البرتغالي في مدينة “لشبونة” البرتغالية، بمشاركة ممثلين عن (56) وفدا من الأحزاب الشيوعية والحركات التقدمية حول العالم، والمكتب السياسي برئاسة الأمين العام الرفيق ” جيرونبمو سوسا” وبحضور كارلوس الميدا وجورج كاديما أعضاء اللجنة المركزية للحزب في دائرة العلاقات الدولية.

إلتقى وفد من الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين بالأمين العام للحزب الشيوعي البرتغالي جرينمو سوسا، عرض وفد الجبهة أبرز التطورات المتعلقة بالقضية الفلسطينية ورؤية الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، مشيرا إلى ضرورة وضع حد إلى الإنتهاكات الإسرائيلية في الشرق الأوسط، التي تحظى برعاية أميركية من خلال إصرار الولايات المتحدة على دعمها لإسرائيل.

تخلل المهرجان مجموعة من الكلمات وجلسات الحوار الجماعية والثنائية بحيث عقد الرفيق، “كارلوس الميدا” (رئيس جمعية التضامن مع القضية الفلسطينية) اجتماعاً مع الوفود الأجنبية وبحضور الحزب الشيوعي الإيراني والحزب الشيوعي التركي وحزب المنبر الديمقراطي البحريني، حركة فتح، والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، أشار وفد الجبهة الديمقراطية على عدم الإستقرار في الشرق الأوسط بسبب السيطرة الأميركية التي تقود الإمبريالية العالمية.

امتد المهرجان على ثلاث أيام متتالية، إختتم اللقاء بوقفة تضامنية مع الشعب الفلسطيني بحضور السفير الفلسطيني في البرتغال نبيل أبو زيد وبحضور عدد كبير من الأحزاب اليسارية والشيوعية والتقدمية الداعمة للقضية الفلسطينية، إلى جانب ممثلين عن الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، والجبهة العبية وفتح.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close