عضو بمسد: دمشق تعوِّل على حلفائها روسيا وايران لاستعادة كامل الاراضي السورية

شعار مسد
شعار مسد

أكد عضو المجلس الرئاسي لمجلس سوريا الديمقراطية “مسد” في واشنطن، بسام إسحق، ان دمشق تعوِّل على حلفائها روسيا وايران لاستعادة كامل الاراضي السورية.

وقال اسحق لشبكة رووداو الإعلامية الأحد (11 أيلول 2022) ان “الممثل الاميركي السابق في المنطقة كان مؤقتا ولمدة قصيرة، وكان من المتوقع ان يأتي بديل له لفترة اطول ويكون ملما اكثر بالقضية السورية وقضية شمال شرق سوريا”.

ونفى عضو مسد ان يكون “هنالك اي تغيير في السياسة الاميركية في الوقت الحاضر في مناطق شمال شرق سوريا”، لافتا الى ان “التواجد الاميركي في المنطقة له شقين: الاول القضاء على تنظيم داعش، والاخر الوصول الى حل سياسي للقضية السورية”.

ولا يرى اسحق في الافق القريب “اي انسحاب للقوات الاميركية التي هي ضمن عدد رمزي في الوقت الحالي”.

وكانت ادارة الرئيس الاميركي السابق دونالد ترمب مهتمة بالحوار الكوردي الكوردي، وان يتطور الى حوار يضم كل المكونات في شمال شرق سوريا، وفقا لعضو مسد.

ولفت الى ان “الولايات المتحدة منذ البداية كانت تقول ان دورها هو محاربة داعش، وتريد من سوريا ان تكون موحدة، وكان رأيهم ان الحوار في جنيف صعب ولن يؤدي الى النتائج المرجوة”.

وأضاف انه “بعد عدة سنوات من الحوار في جنيف بين المعارضة التركية والنظام السوري وصلت الى طريق مسدود”، مشيرا الى ان “الحل سيكون عبر حوار بين القوى السورية المتواجدة على الارض داخل سوريا”.

ولا توجد في الوقت الحالي مفاوضات بين مسد ودمشق، ولاتزال دمشق تعول على حلفائها روسيا وايران لتستعيتد السيطرة على كامل الاراضي السورية بما فيها شمال شرق سوريا، حسب عضو مسد.

واستدرك قائلاً: “لعلهم يتوقعون ان يستفيدوا من توصل اتفاق بين ايران والولايات المتحدة، لذلك يتريثون”، مؤكدا ان “الحوار معهم لم يؤد الى اي نتائج ايجابية”.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close