بعد تثبيت القضاء حكماً نهائياً بحقه .. رفعت الأسد يعيد لفرنسا وسام جوقة الشرف

أعاد رفعت الأسد، عم الرئيس السوري بشار الأسد، وسام “جوقة الشرف” إلى فرنسا، بعد أسبوع من تثبيت القضاء الفرنسي حكم السجن نهائيا بحقه في قضية “مكاسب غير مشروعة” حسب ما ذكر محاميه.

وأعلن محاميه إيلي حاتم في بيان، نقلته فرانس برس، “يشعر رفعت الأسد بأن فرنسا خذلته، البلد الذي كان يقدره كثيرا وقدم له العديد من الخدمات مما أكسبه وسام جوقة الشرف، الأسمى في بلادنا. دفعته خيبة الأمل إلى إعادة هذا الوسام إلى فرنسا”.

الأسبوع الماضي رفضت محكمة التمييز في باريس الطعن القانوني الأخير المتاح أمام رفعت الأسد وجعلت عقوبة السجن اربع سنوات الصادرة في حقه نهائية، بعدما بنى بطريقة غير مشروعة امبراطورية عقارية تقدر بحوالي تسعين مليون يورو.

ودين نائب الرئيس السوري السابق البالغ 85 عامًا بتهمة غسل أموال عامة سورية في إطار عصابة منظمة بين عامي 1996 و2016، والاحتيال الضريبي.

وكتب رفعت الأسد في رسالة “في ضوء قرارات المحكمة الأخيرة الصادرة في حقي من قبل قضاة فرنسيين في قضية املاك مكتسبة بطريقة مشروعة، بعد سلسلة من التحقيقات المدينة ومحاكمات غير منصفة، أرى نفسي ملزما بالطعن في الاستنتاجات التي تم التوصل إليها بشكل خاطئ”.

وأضاف “طالما لن تستعيد هذه الأمة استقلالية قضائها فعليا فلن أرى بعد الآن أي شرف أو معنى للاحتفاظ بأرفع وسام فرنسي. وبالتالي فإني أعيد اليكم وسام جوقة الشرف”.

وحكم على الشقيق الأصغر للرئيس السوري السابق (1971-2000) حافظ الأسد، في الاستئناف في باريس في أيلول/سبتمبر 2021 بالعقوبة نفسها الصادرة عن محكمة البداية.

وعاد رفعت الأسد إلى سوريا عام 2021 بعدما أمضى 37 عامًا في المنفى.

زاكروس عربية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close