المبعوث الأميركي الخاص لليمن يدعو جميع الأطراف إلى إعطاء الأولوية للسلام

ليندركينغ (يسار الصورة) خلال زيارة سابقة إلى السعودية (أرشيف)

دعا المبعوث الأميركي الخاص لليمن، تيم ليندركينغ، جميع الأطراف ذات العلاقة إلى إعطاء الأولوية للسلام في البلاد، وفقا لما ذكر بيان صدر، الخميس، عن وزارة الخارجية الأميركية.

وجاءت تصريحات ليندركينغ في ختام جولة له في المنطقة شملت الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية وسلطنة عمان.

وبحسب بيان الخارجية الأميركية، فقد لمس ليندركينغ خلال لقاءاته إجماعا على أن الهدنة في اليمن – التي من المقرر أن تنتهي في 2 أكتوبر – لا تزال الفرصة الأمثل لتحقيق السلام وأنها كانت السبب في فترة غير مسبوقة من الهدوء والأمل لليمنيين، الذين واجهوا سنوات من الحرب والمعاناة.

وأوضح البيان أن المسؤولين الذين قابلهم ليندركينغ في تلك الدول قد أجمعوا قابلهم على دعمهم لاتفاقية هدنة موسّعة تشمل دفع رواتب موظفي الخدمة المدنية وتحسين حرية الحركة من خلال فتح الطرق ونقل الوقود بسرعة عبر الموانئ وتوسيع الرحلات التجارية من مطار صنعاء.

ورحب ليندركينغ بالجهود التي تبذلها الحكومة اليمنية لضمان وصول فوائد الهدنة إلى جميع اليمنيين، بكل السبل بما في ذلك من خلال الإجراءات الاستثنائية الأخيرة لتجنّب أزمة الوقود بعد أن أدّى أمر جماعة الحوثي إلى تراكم السفن في الموانئ.

ودعا البيان الحوثيين إلى وقف “الإجراءات التي تعرض الهدنة للخطر” مطالبا إياهم، بأن “يتعانوا مع الأمم المتحدة ويدعموا اتفاقية هدنة موسعة ستجلب فوائد جديدة لملايين اليمنيين، من بينها إيصال الأموال إلى عشرات الآلاف من المعلمين والممرضين، وغيرهم من موظفي الخدمة المدنية الذين عملوا لفترة طويلة بدون أجر”.

وطالب بيان الخارجية الأميركية جميع الأطراف بأن يكونو “على استعداد لتقديم تنازلات وإعطاء الأولوية لمستقبل أكثر إشراقا لليمن”.

وشدد على أن   الولايات المتحدة  لا تزال ملتزمة بتعزيز الجهود لتأمين “اتفاق سلام دائم وشامل لجميع اليمنيين، بما في ذلك مطالباتهم بتحقيق للعدالة والمساءلة”.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close