ائتلاف المالكي: 5 زعماء إلى الحنانة لإقناع الصدر بحكومة الإطار التنسيقي

المالكي الصدر

أكّد ائتلاف دولة القانون بزعامة نوري المالكي، وجود تحركات لعقد اجتماع رفيع المستوى في مقر إقامة زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر في الحنانة، بحضور ممثلين عن الإطار التنسيقي والقوى الكردية والسنية، على أمل التوصل إلى حلّ سياسي.

وقال القيادي في الائتلاف عباس المالكي في حديث “هناك تحركات سياسية لعقد اجتماع رباعي أو خماسي في الحنانة، يضم من يمثلون القوى الشيعية والسنية والكردية، ورئيس البرلمان، بالإضافة إلى زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر“.

وأضاف، أنّ “الاجتماع ربما يكون بحضور رئيس تحالف الفتح هادي العامري ممثلاً عن الإطار التنسيقي، ورئيس إقليم كردستان نيجرفان بارزاني ممثلاً عن الديمقراطي الكردستاني، ورئيس تحالف سيادة خميس الخنجر، ورئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي”.

وأعرب المالكي، عن أمله بـ “تجاوب من الطرف الآخر مع مساعي الإطار التنسيقي وغيره من الشركاء السياسيين، ليثمر اللقاء عن اتفاق ينهي ما تعيشه البلاد من أزمة سياسية”، لافتًا إلى أنّ “المرات السابقة كشفت عن تمسك الطرف الآخر بشروط تعجيزية”.

واوضح المالكي، أنّ “التيار الصدري يريد أنّ يكون متحكمًا بالمشهد برمته، وهذا ما يجعل الأمور أكثر تعقيدًا”، مشيرًا إلى أنّ “نمط تفكير التيار الصدري يجعل من الصعب جدًا حلحلة الأزمة عبر اجتماع أو لقاء”.

بالمقابل، يوجه التيار الصدري اتهامات مماثلة إلى زعيم ائتلاف دولة القانون، ويرفض أي تفاوض مع الإطار التنسيقي دون إقصاء نوري المالكي على الأقلّ، وفق بيانات من زعيم التيار ووزيره “صالح العراقي”.

وفي وقت سابق، قالت مصادر إعلامية إنّ الصدر قد يقبل جولة مفاوضات جديدة، لكن وفق سياق تحدده الحنانة، مشيرة إلى أنّ “الصدر لن يقبل استقبال أي شخصية من الإطار التنسيقي”.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close