الكاظمي خلال مغادرته إلى نيويورك: أبواب حل الأزمة السياسية ما زالت مفتوحة

علق رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي خلال مغادرته أرض العراق متوجها الى نيويورك بالقول: ان “الأزمة السياسية الحالية صعبة، لكن أبواب الحل ما زالت مفتوحة”.

وذكر الكاظمي في بيان صادر عن مكتبه  الإثنين (19 أيلول 2022): “نغادر الآن إلى مدينة نيويورك في الولايات المتحدة الأميركية؛ للمشاركة في اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة باسم العراق”.

وحسب الكاظمي ان “تجربة حكومتنا أكّدت أن العراق باستطاعته أن يؤدي دوراً مهماً في تثبيت الاستقرار بالمنطقة، وأن يكون ساحة لتقريب وجهات النظر بين الجميع، وهذا منهج يجب أن يأخذ مداه على كل المستويات”.

ولفت الى ان “الأزمة السياسية الحالية صعبة، لكن أبواب الحل ما زالت مفتوحة، وهذا يتطلب حواراً هادئاً وصريحاً يضع مصلحة العراق وشعبه فوق الجميع”.

ودعا رئيس الوزراء القوى الوطنية والسياسية إلى “التحلّي بالهدوء والصبر، والركون إلى لغة الحوار والعقل، والتسلح بإرادة صلبة، وروح وطنية عالية؛ لنعبر ببلدنا من هذه المرحلة إلى بر الأمان في هذه اللحظة التأريخية، عبر حوارنا الوطني القادر على إنتاج حلولٍ تنهي هذه الأزمة الراهنة”.

وفي وقت سابق من اليوم، أفاد المتحدث باسم مجلس الوزراء العراقي، حسن ناظم، بأن رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي، سيلتقي شخصيات رفيعة المستوى ضمن أعمال الجمعيَّة العامّة للأمم المُتحِدة في نيويورك.

وقال ناظم في المؤتمر الصحفي الاسبوعي، اليوم الاثنين (19 أيلول 2022) ان رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي “سيتوجه إلى الولايات المتحدة للمشاركة في أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها الـ77”.

واضاف أن “الكاظمي سيلتقي شخصيات رفيعة المستوى في نيويورك”، عاداً مشاركة الكاظمي “لها أهمية في تمثيل العراق دبلوماسياً، وتعزز من مكانة العراق دولياً”.

ونوّه ناظم الى ان “الحكومة نجحت في ملف العلاقات الخارجية وتمكنت من تفكيك الأزمات”.

ولفت الى ان “مجلس الوزراء قرر إيقاف العمل بقرارات سابقة تتعلق بالمشروعات المتلكئة”، منوها الى “إيقاف العمل بقرارات سابقة لمجلس الوزراء بسبب اتخاذها في ظروف استثنائية”.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close