الكتل الكبيرة تتفق على منح منصب نائب رئيس البرلمان للمستقلين

بغداد/ نباً مشرق

تتحدث قوى رئيسة في الإطار التنسيقي عن تنازل لمنصب نائب رئيس مجلس النواب إلى المستقلين بعد ضمانها الحصول على منصب رئيس الحكومة، ودعتهم إلى اختيار المرشح المناسب من أجل عرضه للتصويت عند استئناف الجلسات.

وقال عضو تحالف الفتح علي الفتلاوي في تصريح إلى (المدى)، إن «الإطار التنسيقي لا يريد اقصاء أو تهميش أي طرف في العملية السياسية لاسيما المستقلين».

وتابع الفتلاوي، أن «الاتفاق قد حصل على منح منصب النائب الأول لرئيس مجلس النواب بعد استقالة حاكم الزاملي، إلى المستقلين الذين لهم صوت ورأي ينبغي ألا يغيب أو يهمش».

وأشار، إلى أن «الحديث عن أن المستقلين هم يتبعون الأحزاب السياسية هو أمر غير صحيح، فجزء كبير منهم لديهم استقلال وكيان وأفكار خاصة وتم انتخابهم لعضوية مجلس النواب».

ولفت الفتلاوي، إلى أن «تنازل الإطار التنسيقي عن المنصب يأتي من باب الإيثار والشراكة وعدم العمل بالقطب الواحد».

وشدد، على أن «الذي شجعنا على التنازل عن منصب رئيس مجلس النواب ايضاً هو أن منصب رئيس مجلس الوزراء قد أصبح اليوم من حصة الإطار التنسيقي الذي ما زال متمسكاً بترشيح محمد شياع السوداني لغاية الوقت الحالي».

ومضى الفتلاوي، إلى أن «المستقلين لهم شأنهم في ترشيح الشخص الذين يجدوه مناسباً لمنصب نائب رئيس مجلس النواب، وهو سوف يعرض على التصويت لكي ينال الثقة».

من جانبه، أفاد النائب عن ائتلاف دولة القانون ثائر مخيف في تصريح إلى (المدى)، بأن «موقفنا مع أي إجراء من شأنه أن يفتح آفاق جديدة لإنهاء الانسداد السياسي».

وأضاف مخيف، أن «منح المستقلين منصب نائب رئيس مجلس النواب سوف يسهم في الابتعاد عن المحاصصة التي أدت بالعراق إلى ما وصل إليه حالياً».

ولفت، إلى أن «الإطار التنسيقي ومنذ البداية لم يتمسك بهذا المنصب، كما أن ائتلاف دولة القانون لم يطالب به، إنما يجده بوابة لحل الأزمة السياسية».

وبين مخيف، أن «المستقلين سبق أن كانت لديهم فرصة في تشكيل الحكومة لكنهم لم ينجحوا في ذلك، واليوم نحاول أن نحفظ لهم وجودهم بمنحهم هذا المنصب».

ويواصل، أن «الإطار التنسيقي ليست لديه مشكلة في التنازل عن المنصب الذي قد يعتقده البعض مغنماً يجب التمسك به».

وانتهى مخيف، إلى أن «الجميع ينتظر ما ستصل إليه المفاوضات واستئناف جلسات البرلمان من أجل التصويت على مرشح للمنصب ومن ثم المضي بباقي الاستحقاقات سواء انتخاب رئيس الجمهورية أو تشكيل الحكومة».

وفي وقت سابق، كشفت بعض المصادر الإعلامية، وجود اتفاق على تسمية النائب المستقل حسن المندلاوي لمنصب النائب الأول لرئيس مجلس النواب.

ويخلو منصب النائب الأول لرئيس البرلمان من شخصية معينة، لأكثر من ثلاثة شهور بعد استقالة النائب حاكم الزاملي المنضوي تحت الكتلة الصدرية المستقيلة، والتي وافق على استقالتها محمد الحلبوسي في منتصف شهر حزيران الماضي.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close