لو يعلم اللعينان البكر وصدام ان زاور الحسين(ع) 21 مليون زائر لما اعدما زواره في خان النص

بقلم:علي محسن التميمي

(ولاتحسبن الذين قتلوا في سبيل الله امواتا بل احياءا عند ربهم يرزقون)

قال رسول الله(ص) (مامن احد يدخل الجنة ويتمنى ان يخرج منها ولوكان له ملء الارض ذهبا الا الشهيد فانه يتمنى ان يخرجمنها ليقتل ثانية لعظم ما اعطاه الله).

قال المرحوم الجواهري ………..

يوم الشهيد تحية وسلام بك والنضال تورخ لاعوام

-تمر علينا ذكرى اليمة تدمي القلوب في ذكرى زيارة الاربعين وهي استشهاد كوكبة من الشباب عاشقي الحسين ع اثناء التعذيب القذر بسجون البعث عام 1977 بسبب تخديهم منع زيارة الحسين ع مشيا على الاقدام واصطدموا مع رجال امن البعث بخان النص وكون اللعين البكر محكمة خاصة لمحاكمتهم تتالف من وزير الصحة والداخلية عزت مصطفى وفليح حسن الجاسم واظن طه الجزراوي فوجدوا ان الزوار قد استشهدوا اثناء التعذيب الدموي باقذر الاساليب فكتب دكتور عزت مصطفى وفليح حس الجاسم رسالة للبكر (نحن حاكمنا جثثا ولم نحاكم احياءا)..فصدر مرسوم جمهوري بتوقيع اللعين البكر بطردهما من وزارة الصحة والداخلية ومن عضوية مجلس الثورة وعضوية القيادة القطرية , وعين وزير الصحة طبيبا بمستشفى والثاني معلما بمدرسة بالمنطقة الغربية, فاللعنة الدائمة عليهما وعلى من دعمهما.

-في عام 1974 او 1975 اعدم المجرم البكر ونائبه صدام كوكبة من العلماء والاعلام الذين قال عنهم عز وجل (شهد الله انه لا اله الا الله والملائكة واولوا العلم قائما بالقسط) منهم الشهيد عبد الجبار وعارف البصري.

-بعد فشل الانتفاضة الشعبانية بسبب امريكا حيث سمحت للعين صدام استعمال المروحيات واستشهد 350 الف , وقصف اللعين حسين كامل ضريح الامام الحسين ابن النبي ص واخيه العباس ع وقبر ابيهما نفس النبي ص الامام علي ع بدبابات كتب عليها لاشيعة بعد اليوم وقلب الله المجن والان يجب رفع شعار(لا مكان للمجرمين والمجتثين بعد اليوم). لان عصابة البعث تنطبفق عليهم الاية بدليل محاربتهما للامام الحسين ومبادئه وزواره والسائرين على نهجه (انما جزاء الذين يحاربون الله ورسوله ويسعون في الارض فسادا ان يقتلوا او يصلبوا او تقطع ايديهم وارجلهم من خلاف).

-الخزي والعار سيلحق بكل مدافع عن البكر اللعين الذي وقع على اعدام من ذكرتهم اللعنة ستلحق المسوخ امثال فائق الشيخ المدافع عن البكر وحسن العلوي الذي يعتبر صدام شهيدا اللهم احشرهما معهما وامثالهما مع صدام والبكر. واحشر كل معارض لعصابة البعث منذ مجيها ولحد اليوم مع الامام الحسين ع والخزي والعار لمدعي المعارضة الذين وصلوا للحكم وبعد اكثر من 19 سنة ونصف لم يغيروا الشوارع والاحياء في المحافظات كتبت منذ 2005 وكررت قلت غيروا اسماء الشوارع باسماء شهدائنا.

-عام 1978 صادف امتحان نصف السنة قبل زيارة الاربعين فمددها وزير التربية الى زيارة الاربعين حتى يمنع الزوار من زيارة الحسين ع والحمد لله كنت مدرسا في ثانوية الكرامة بالكوت وذهبت مع اخوه لزيارة الامام علي ع في 28 صفر.

-لحد الان مازال اسم (حي البكر, وحي 7 نيسان وشارع وساحة 14 رمضان الاسود الذي وصلت عصابة البعث بعد قتلها الزعيم الوطني عبد الكريم قاسم منفذه اجنده اجنبية وشاركت نفس العصابة عن طريق ابناء الماجدات والرفاق والرفيقات

لحرف التظاهرات واسقاط السيد عادل عبد المهدي عام 2019 بدعم خليجي عربي امريكي بريطاني + طابور ختمس والبعثيون بالتيار الصدري وابناء السفارات والجوكرية والغي طريق الحرير واتفاقية الصين لوعملنا بها لكان العراق في قمة الازدهار ولاحتجنا لاستيراد عمال من الخارج. فلعن الله كل من شارك ودعم وساند العملاء لالغاء اتفاقية الصين وطريق الحرير ومن جلب مصطفى مشتت الذي سحب مليار دولار من المصارف الصينية التي ابقاها السيد عادل عبد المهدي مقابل تصدير مئة الف برميل يوميا , كما اقترض مصطفى مشتت وانزل قيمة الدينار ودمر الزراعة والصناعة ومن اسباب اسقاط السيد عادل عبد المهدي ارساله ملفات الفساد للقضاء واحدها على احد وزراء العبادي الذليل المتقاتل على الكرسي , وكشفت السيدة عالية نصيف انه اعطى مقاولة الاراضي حول المطار لشركة اماراتية فاشلة وعليها شيهة, كما ارسل للبرلمان قانون (من اين لك هذا؟) واراد تغير كل المديرين العمين القدامى يقال للصدر (200-300) مدير عام ومدير الموانئ الفرطوسي الذي رفض اعطاء ميناء الفاو لشركة صينية واعطاءه لشركة كورية مفلسة اشترتها شركة امريكية كما ان للصدر محافطين وامين مجلس الوزراء .

-منذ 2003 ولغاية 2014 استشهد وجرح مليون ونصف +نصف مليون عراقي ماتوا بصورة مباشرة من التفجيرات (93% منهم شيعة) قتلهم الارهابيون البعثيون في قيادة القاعدة وجاعش بالاستعانة بالارهابين غير العراقيين ارشدوهم الى اماكن الشيعة.

-اللهم انتقم لنا ممن ظلمنا , سجنت بامن الحي وعذبت بامن الحي وعذبت , وقدمت للحصول على التقاعد , قالوا خدمتي 7 سنين ولم يحتبسوا خدمتي 9 سنين بالمغرب العربي وسجن اخي صبري حوالي سبع سنين عام 1963 ولم يمنحوه راتبا تقاعديا , ولاتحسبن الله غافلا عما يفعل الظالمون.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close