وزير الخارجية يبحث مع وزيري خارجية الأردن وفرنسا عقد مؤتمر بغداد الثاني للتعاون

بحث وزير الخارجية فؤاد حسين، مع وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي، ووزيرة الخارجية الفرنسية كاترين كولونا، مؤتمر بغداد الثاني للتعاون والشراكة، المقرر عقده في العاصمة الأردنية عمان، والذي سيبحث ضمن محاور عدة، حماية العراق من التهديدات الخارجية.
جاء ذلك خلال اجتماع ثلاثي عقد على هامش أعمال الدورة 77 للجمعية العامّة للأمم المتحدة في نيويورك، ناقش التحضيرات للمؤتمر الذي يهدف لإدامة الحوار بين الدول المعنية وتعزيز التعاون والاستقرار في المنطقة وبناء شراكات اقتصادية، وحماية العراق من التهديدات الخارجية.
وكان مؤتمر بغداد للتعاون والشراكة قد عقد في بغداد بتاريخ (18 آب 2022)، وقرر المشاركون فيه “تشكيل لجنة متابعة من وزارات الخارجية للبلدان المشاركة للاعداد الى اجتماعات دورية للمؤتمر، ولمناقشة المشروعات الاستراتيجية الاقتصادية والاستثمارية التي عرضها العراق”.
يذكر أن وزير الخارجية العراقي، فؤاد حسين، يزور نيويورك بالولايات المتحدة، للمشاركة في أعمال الدورة 77 للجمعية العامة للأمم المتحدة.
وقال بيان لوزارة الخارجية، اليوم الاثنين (19 أيلول 2022)، إن “وزير الخارجية فؤاد حسين يشارك في افتتاح أعمال الجمعية العامة للأمم المُتحدة بدورتها الـ77 المنعقدة في نيويورك”.
فؤاد حسين سيلتقي بعدد من نظرائه وكبار المسؤولين من دول العالم، لبحث العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها، وتكثيف الجهود الداعمة للعراق وإعماره، إلى جانب التأكيد على السياسة الخارجية للعراق، ودوره الفاعل في تعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة.
من جانبه، قال عضو لجنة العلاقات الخارجية النيابية، مثنى أمين، لشبكة رووداو الإعلامية، إن اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، روتينية تعقد سنوياً، وأن لقاءات ستعقد على هامشها، مضيفاً أن لجنته لم تبلغ بشأن هذه الزيارة.
وتعد الاجتماعات السنوية للجمعية العامة للأمم المتحدة، حدثاً مهماً يشارك فيه قادة دول العالم.
تبدأ الاجتماعات في 13 أيلول، لكن الرؤساء يحضرونها اعتباراً من 20 أيلول لإلقاء كلماتهم، التي تتناول الأزمات التي يعيشها العالم، وفي الوقت ذاته تعد فرصة لعقد لقاءات ثنائية بينهم.
وفي وقت سابق، أفاد المتحدث باسم مجلس الوزراء العراقي، حسن ناظم، بأن رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، الذي غادر إلى نيويورك للمشاركة في الاجتماعات، سيلتقي شخصيات رفيعة، معتبراً أن مشاركة الكاظمي “لها أهمية في تمثيل العراق دبلوماسياً، وتعزز من مكانة العراق دولياً”.
حسن ناظم نوّه إلى أن “الحكومة نجحت في ملف العلاقات الخارجية وتمكنت من تفكيك الأزمات”.
اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة تركز هذا العام على عدد من القضايا، من بينها، زيادة المساعدات الإنسانية للمناطق التي تشهد أزمات في العالم، انعدام الأمن الغذائي وتغير المناخ.
تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close