غضب بشأن تشويه (كهرمانة).. وبلدية الكرادة توضح !

تداولت مواقع التواصل الاجتماعي، امس الثلاثاء، صورا تظهر نصب كهرمانة في بغداد، وقد تعرض للتشويه بعد ثقب الجرات ومد أنابيب بلاستيكية للمياه، فيما أوضحت بلدية الكرادة أن النصب يخضع لإعادة التأهيل.

وقال سمير رحيم مدير عام بلدية الكرادة في حديث لـ(المدى)، إن “منظومة المياه القديمة التي كانت في النصب متهالكة ومطلية بطلاء نفس لون تمثال كهرمانة”. وأشار إلى أن “المنظومة الجديدة لا تزال قيد الإنجاز ولم تكتمل، وستطلى بلون مشابه لكهرمانة وتضيع التشوهات وتصبح كما كانت”، موضحا أن “الثقوب الموجودة في الصورة المنتشرة على مواقع التواصل الاجتماعي أساسا كانت موجودة سابقا”.

وعبر مدونون عن غضبهم تجاه التشويه الذي لحق بالنصب، وكتبت المدونة رغدة أحمد على حسابها في تويتر: “ماكو هيج تخريب واصرار على التشويه وخلق صورة نمطية جديدة عن بغداد.. وبكل مكان جميل تتركون بصمتكم الفاسدة”. وكتب المدون أسامة فليح، في تغريدة يقول: “من المخزي والمعيب تردي وإهمال النصب التراثية العراقية، حيث تعكس التماثيل والنصب العراقة والأصالة للبلد الموجودة فيه”. وأضاف ساخراً: “كهرمانة للتأسيسات الصحية”. وتم افتتاح نصب كهرمانة رسمياً عام 1971 وكان من عمل النحات العراقي محمد غني حكمت، وأصبح أحد أكثر الأعمال الفنية العامة شهرة في بغداد، وهو مستوحى من قصة علي بابا والأربعين حرامي من ألف ليلة وليلة.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close