الإعصار “فيونا” يتقدّم نحو برمودا ترافقه رياح قوية

واصل الإعصار القوي “فيونا”، الأربعاء، تقدّمه نحو أرخبيل برمودا ترافقه رياح بلغت سرعتها 215 كلم/ساعة، وذلك بعدما عاث خراباً في منطقة البحر الكاريبي، ولا سيّما في بورتوريكو حيث خلّف أضراراً كبيرة وقطع الماء والكهرباء عن الغالبية العظمى من السكان.
يتحضّر أرخبيل “برمودا”، الذي يبلغ عدد سكانه حوالى 64 ألف شخص، لوصول الإعصار في وقت متأخر من يوم الخميس، وفقًا للمركز الوطني للأعاصير ومقرّه ميامي.
في واشنطن، طلبت وزارة الخارجية من الأميركيين الراغبين بالسفر من برمودا وإليها إعادة النظر في قرارهم السفر إلى الأرخبيل والاستعجال في مغادرته.
وقالت الوزارة إنّه “يتعيّن على الأميركيين الموجودين في برمودا والذين يرغبون في مغادرة الجزيرة أن يفعلوا ذلك الآن قبل أن يصل الإعصار فيونا”.
وازدادت شدّة “فيونا” ليل الثلاثاء-الأربعاء لتصبح إعصاراً من الفئة الرابعة على مقياس “سافير-سيمبسون” المؤلف من خمس فئات تصاعدية.
وتبلغ سرعة الرياح المصاحبة للإعصار 215 كلم/ساعة.
ويواصل الإعصار ابتعاده عن جزر توركس وكايكوس التي ضربها الثلاثاء.
وبالإضافة إلى الأضرار المادية الجسيمة التي تسبب بها في منطقة الكاريبي، خلّف الإعصار أربعة قتلى في بورتوريكو وقتيلين في جمهورية الدومينيكان وقتيلاً في غوادالوب.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
, ,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close