الحشد الشعبي يضع يده على أكبر معسكر سري لـ”داعش” غربي الانبار

الانبار..

كشف مصدر امني رفيع المستوى في محافظة الانبار، الخميس، اتدمير  اكبر معسكر سري لتنظيم “داعش” الاجرامي يدير تحركات عناصر التنظيم الاجرامي في محافظات صلاح الدين والموصل وولاية دجلة التي تضم محافظة ديالى وقضاء سامراء في محافظة صلاح الدين وفق مخاطبات سرية تم  ضبطها  .

وقال المصدر في تصريح ان ” قوة امنية من استخبارات لواء 47 للحشد الشعبي مسنودة بقوة من حشد قضاء حديثة  تحركت وبشكل سري لعملية امنية استهدفت مناطق صحراء قضاء رواه غربي الانبار، على خلفية ورود معلومات استخباراتية افادت بوجود معسكر سري للتنظيم الاجرامي يدير العمليات الارهابية في محافظات الانبار صلاح الدين والموصل وولاية دجلة التي تضم محافظة ديالى وقضاء سامراء في محافظة صلاح الدين “.

واضاف المصدر ان” القوة تمكنت من الاستدلال على المعسكر وهو عبارة عن 14 مضافة سرية مقسمة بشكل منظم على مضافة لإدارة عمليات التنظيم الاجرامي في تلك المحافظات فضلا على مضافات لتصليح الاليات وصناعة المتفجرات وخزن الاسلحة والمواد الغذائية والطبية مع وجود كادر طبي للتنظيم الاجرامي يقوم بإسعاف المصابين من التنظيم الارامي داخل غرف سرية في النفق خصصت لهذا الغرض”، مبينا ان” القوة عثرت على وثائق سرية مؤشر فيها تحركات عناصر التنظيم الاجرامي وكيفية توزيع المشتقات النفطية على مجاميعه في تلك المناطق فضلا عن وجود نظام الاجازات بين صفوف عناصر التنظيم الاجرامي”.

وأوضح، ان “القوة اطلعت على الالية التي يطبقها عناصر التنظيم الاجرامي في حال تأخير احد عناصر من الالتحاق يتم معاقبته بنقله من مضافة الى مضافة اخرى وفق ما تم ضبطه”، مشيرا الى ان” القوة ضبطت وثائق تشير الى انفاق عناصر التنظيم الاجرامي مبلغ 160 مليون دينار من ما يسمى بيت المال لاحد الاطباء المسعفين لعناصر التنظيم الاجرامي ، واتابع قائلا ان” القوة عثرت على اطنان من المواد الطبية تضاهي ما موجود في المخازن الحكومية فضلا عن الاستيلاء على اطنان من المواد الغذائية ومستلزمات اخرى تكفي لسد حاجة احياء سكنية بأكملها”.

وتابع أن “جهات سياسية ومخابرات اجنبية تشرف على عمليات دعم هذا المعسكر وعملية تنقل عناصر التنظيم الاجرامي من تلك المحافظات وصولا الى المعسكر ناهيك ايضا من ان عملية ادخال مختلف المواد تتم عبر الاراضي السورية وصولا الى المناطق الغربية عبر مهربين يسلكون الطرق الوعرة ويعد هذا المعسكر من اهم المعسكرات السرية في العراق الذي تم تدميره والاستيلاء عليه بعد مقتل عدد من عناصره الذين كانوا مختبئين في غرف سرية لحضه سقوطه بيد ابطال الحشد الشعبي وفق عملية امنية استمرت لـ 20 يوما  “.  انتهى/ 12أ

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close