جمعية التآخي بون -رام لله تقيم معرضا للصور حول فلسطين

تم يوم الخميس الموافق 15/09/2022 افتتاح معرضا للصور تحت عنوان ” تدرب للعيش فن وثقافة من فلسطين ” مستوحاة من الشاعر الفلسطيني الكبير محمود درويش

حيث شارك العشرات من مندوبي الجمعيات والمؤسسات الأجنبية والألمانية بافتتاح المعرض الذي ضم مجموعة من الصور الثقافية والتحف الفنية من خشب الزيتون وبعض التراث الفلسطيني ووزعت بروشورات حول القضية الفلسطينية ومدينة رام الله.

وقد ألقيت العديد من الكلمات الترحيبية والتي أعربت عن تقديرها وإعجابها بهذا النشاط.

بداية تحدث مدير معهد غوستاف شتريزمن في بون بترحيبه بعرض هذه الصور في معهده وهم داعمين لنقل الفن والصور الفلسطينية للجمهور الألماني وداعمين للجمعية والمصور الألماني الذي حضر وتعب من اجل هذا المعرض.

وتحدثت مندوبة عن رئيسة بلدية بون وأكدت على أهمية نقل الفن الفلسطيني إلى بون التي تعد بانها مدينة منفتحة لكافة الثقافات الموجودة في المدينة بجمالها وتعددها.

وباسم رئيسة البلدية تنقل تحياتها إلى الجمعية ومن خلالها إلى الشعب الفلسطيني الذي يطالب بحياة كريمة والعيش بطمأنينة وسلام.

وقدم الفنان الألماني سليتر لمحة عن أقامته في فلسطين والصعوبات التي تعرض لها في جمع هذه الأعمال الفنية الفلسطينية.

٦٠ عمل فني من شباب فلسطيني يناضل من اجل نيل حريته ويعبر بذلك بهذه الصور عن معاناته تحت الاحتلال الإسرائيلي، الذي يحاول ليس سرقة الأرض وتهويدها فقط بل سرقة أحلام الشباب في الحياة بحرية في وطنهم فلسطين.

وبعدها شكر رئيس الجمعية اولي نيشكة الجميع مؤكدا أن الجمعية تمثل الجسر بين المؤسسات الرسمية والشعبية الألمانية والفلسطينية، رام لله هي فقط نموذج بما يفكر ويحلم به الشباب من حياة بحرية في كافة المدن الفلسطينية.

ومن الجدير ذكره أن المعرض سيقام من 15/09/2022 وحتى 04/09/2022 في مقر المعهد في مدينة بون.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close