خامنئي يكشف من “دفع” صدام حسين للحرب على إيران

كشف المرشد الإيراني علي خامنئي،  الأربعاء، من دفع رئيس النظام العراقي السابق صدام حسين للحرب على إيران، مؤكدا أن “فترة الدفاع المقدس تختزن الكثير من المعاني والحوادث الماثلة للأمس والمستقبل”.
وقال خامنئي، لدى استقباله جمعا من رواد وقادة “فترة الدفاع المقدس” عبر الفيديو كونفرانس في جميع محافظات البلاد، إن “الاستكبار العالمي دفع صدام حسين للحرب على إيران بعدما يئس من تركيع الثورة الإسلامية وهذا ما نقله لنا رئيس غينيا آنذاك”، حسب وكالة “تسنيم” الإيرانية.

ولفت إلى أن “الأعداء في البدء كانوا يحرضون القوميات على زعزعة استقرار وأمن البلاد وبعدما يئسوا لجأوا للحرب العسكرية”، مشيرا إلى أن “الثورة الإسلامية لم تكن مجرّد خسارة سياسيّة لفترة محدّدة لقوى الاستكبار بل كانت تهديداً لنظام إمبراطوريّة السلطة”.

وتابع: “عدم خوف الشعب الإيراني من أمريكا والاستكبار لم يكن مقبولاً من قبل الغرب”، مردفا: أن “الحرب كانت حرباً دولية واليوم وثائق الغرب تؤكد هذه الحقيقة”.

وأكد خامنئي، أن “الهجوم العسكري على بلادنا بعد الثورة الإسلامية لم يكن بعيداً عن توقعاتنا”، مشيرا إلى أن “الغرب كان يريد من وراء الحرب اقتطاع أراض من إيران وتركيع الشعب الإيراني وتغيير مصير الجمهورية الإسلامية”.

وختم بالقول إن “قوّاتنا المسلحة حقّقت إنجازات كبيرة وتقدّمها كان جيدا، وأن دعم القوات المسلحة واجب”، مؤكدا أن إيران وصلت إلى مرحلة الردع والتفوّق العسكري وأن الأعداء يعلمون ذلك.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close