وزير خارجية هايتي : يجب ألا ينسى المجتمع الدولي هايتي

روژ علي زاله

أعلن وزير خارجية هايتي، جيان فيكتور، أن أربعة ملايين شخص في بلاده، يعيشون تحت خط الفقر، مؤكداً ضرورة “ألا ينسى المجتمع الدولي هايتي، لأن الوضع فيها يؤثر على الوضع في دول جوارها”. 
جاء ذلك في حوار، مع شبكة رووداو الإعلامية، على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة، في دورتها الـ 77، المنعقدة في نيويورك.
وهايتي جمهورية تقع على البحر الكاريبي، يبلغ عدد سكانها 11 مليون نسمة، وتشهد وضعاً اقتصادياً صعباً، وهي بلد غير مستقر.
أدناه نص حوار شبكة رووداو الإعلامية مع وزير خارجية هايتي: 
رووداو: هناك سؤال يتعلق بالأمن الغذائي، كيف هو الوضع في هايتي على هذا الصعيد؟
وزير خارجية هايتي: في الحقيقة لدينا أكثر من أربعة ملايين شخص يعيشون تحت خط الفقر، كما أن العنف يؤثر بشكل سلبي على الوضع، لهذه الأسباب ندعو شركاءنا وأصدقاءنا في المجتمع الدولي إلى التعاون معنا، ليس لإعادة الأمن وحسب، إنما لمساعدة المواطنين أيضا.
رووداو: الحرب في أوكرانيا تشغل المجتمع الدولي، ما الذي يمكنكم القيام به كي يقدم المساعدة لدول مثل هايتي، والتي تعد بحاجة إلى المساعدة؟ 
 
وزير خارجية هايتي: لا أقصد ذلك، لكن هناك مخاطر، لذا اؤكد على المجتمع الدولي بأنه لا يمكن أن ينسى هايتي، لأن الوضع في هايتي يؤثر على كل الدول المجاورة، ليس دول الكاريبي وحسب، إنما دول أميركا اللاتينية.
تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
, ,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close